مونديال 2010: روني يرفع التحدي “آمل ان نواجه المانيا في الدور الثاني

مونديال 2010: روني يرفع التحدي “آمل ان نواجه المانيا في الدور الثاني

بقدر ما عبر عن اعجابه بفوز منتخب المانيا الكبير

على استراليا، بقدر ما رفع مهاجم منتخب انكلترا واين روني التحدي معربا عن امله في مقابلة “المانشافت” في الدور الثاني من مونديال جنوب افريقيا.

تعادلت انكلترا مع الولايات المتحدة 1-1 في الجولة الاولى من منافساات المجموعة الثالثة، في حين ان المانيا حققت النتيجة الافضل في هذه الجولة باكتساحها استراليا بأربعة اهداف نظيفة في المجموعة الرابعة.

وستبدأ المنتخبات في الجولة الثانية التي تنطلق اليوم الخميس حساباتها جديا للتأهل الى الدور الثاني الذي سيجمع 16 منتخبا، الاول والثاني من كل مجموعة، وحسب القرعة فان اول المجموعة الثالثة سيقابل ثاني الرابعة، واول الرابعة سيلتقي ثاني الثالثة، اي ان هناك احتمالا للقاء المانيا وانكلترا في الدور الثاني.

وقال روني “نعم، احب ان نقابل المانيا”، وهو يحدق الى الصحافي الالماني الذي تجرأ واعتبر ان المهاجم الانكليزي قد لا يرحب بمواجهة المانيا في الدور المقبل، ليضيف روني “سيكون من الجيد الفوز عليهم“.

ومنتخب المانيا هو القوة العظمى الوحيدة في كرة القدم التي سجلت حضورا واضحا في مباراتها الاولى من البطولة التي يعتبر روني ان المنافسة على لقبها مفتوحة، وما دعم موقفه اكثر خسارة اسبانيا المرشحة الابرز قبل البطولة امام سويسرا صفر-1 امس الاربعاء ضمن منافسات المجموعة الثامنة.

وتابع روني “لعبت المانيا بشكل جيد جدا امام استراليا، لكن لم يكن هناك اي منتخب لا نفضل مواجهته، فالمنافسة مفتوحة على مصراعيها“.

احتمال المواجهة بين المنتخبين في الدور الثاني واضح اذا تصدر احدهما مجموعته وحلول الاخر ثانيا.

يبدي مهاجم مانشستر يونايتد ثقة كبيرة في تحسن اداء المنتخب الانكليزي بعد التعادل المخيب مع الولايات المتحدة في المباراة الاولى، ويشاركه مدربه الايطالي فابيو كابيللو في ذلك.

ويقول روني “المدرب واثق تماما وانا ايضا، اعتقد بأننا سنحجز احدى بطاقتي المجموعة ولا اتوقع ان نواجه مشكلات بهذا الخصوص“.

المباراة الثانية لانكلترا ستكون ضد الجزائر، ممثلة العرب الوحيدة في النهائيات، غدا الجمعة في كايب تاون، والاخيرة كانت خسرت مباراتها الاولى امام سلوفينيا بهدف للاشيء نتج عن خطأ في السيطرة على الكرة من قبل حارس المرمى محمد الشاوشي.

روني اعترف بأنه يعرف القليل عن منتخب الجزائر، لكن ذلك لم يمنعه من توقع فوزه انكلترا ويؤكد “لست قلقا على الاطلاق من المستوى الذي سنقدمه في مباراة الجمعة، فالامر الوحيد الذي يهمني هو الفوز“.

واوضح “لا اعرف الكثير عن منتخب الجزائر، هناك نذير بلحاج الذي يلعب في بورتسموث، لكن لا اعرف المزيد عن المنتخب الجزائري حقا، لكنني متأكد من المدرب سيبلغنا بنقاط القوة والضعف لديه”، مؤكدا “يجب ان نضع مباراة الولايات المتحدة خلفنا وان نفوز على الجزائر، واعتقد بأننا سنفعل ذلك“.

واشار المهاجم الانكليزي الى انه “بامكانه تقديم عرض افضل من الذي قدمه امام الولايات المتحدة، ففي تلك المباراة قمت بأمور جيدة، وفي لحظات اخرى ايضا كنت اود ان احصل على الكرة اكثر، لقد كانت هناك لمحات وكنت شخصيا اعرف بأنه يمكنني ان العب بشكل افضل“.

وعن المحطات التي الهمته وهو صغير لم يتردد روني بالقول انه “ما فعله مارادونا عام 1986 وبيليه في كأس العالم ثلاث مرات”، مضيفا “انهما لاعبان فوق العادة، فعليك ان تنظر الى هذين اللاعبين واذا كنت قادرا على تحقيق نصف ما حققاه فان الامر سيكون رائعا“.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة