مونديال 2010: فرحة عارمة في امستردام

مونديال 2010: فرحة عارمة في امستردام

عمت فرحة عارمة في امستردام عقب تأهل

المنتخب الهولندي الى المباراة النهائية لنهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في جنوب افريقيا اثر فوزه على الاوروغواي 3-2 اليوم الثلاثاء في كايب تاون في الدور نصف النهائي.

وتجمع 45 ألف شخص في في العاصمة لمتابعة المباراة على اكبر شاشة عملاقة متحركة في اوروبا، وبمجرد إطلاق الحكم الاوزبكستاني رافشان ايرماتوف لصافرته معلنا نهاية المباراة انطلقت الجماهير الهولندية في احتفالاتها بالتأهل إلى المباراة النهائية للمرة الاولى منذ عام 1978 والثالثة في التاريخ بعد عام 1974 علما بان هولندا خسرت المباراتين أمام الدولتين المضيفتين الارجنتين وألمانيا الغربية على التوالي.

ورفع المشجعون الهولنديون أياديهم الى السماء معبرين عن فرحتهم وقام البعض الآخر بالارتماء على الأرض، وآخرون أطلقوا العنان لأبواق سياراتهم ومزامير الفوفوزيلا.

وبلغت مساحة الشاشة العملاقة 88 متر مربع ووضعت امام رييكموزيوم احد اكبر المتاحف في هولندا، على ارضية معشوشبة على غرار الملاعب، وذلك بالقرب من متحف فان غوغ.

وارتدى اغلب المشجعين ملابس برتقالية اللون وإكسسوارات المنتخب الهولندي: شعر مستعار وقبعات وأحيانا في شكل بزة الأسد، الرمز الوطني ونظارات الشمس وقلادة من الزهور البلاستيكية واحذية مزينة بأجراس تجمع خمسة وعشرون الف شخص بحسب الشرطة في ايندهوفن حيث تم تثبيت شاشة عملاقة ثالثة الى جانب الشاشتين اللتين كانتا موجودتين في دور ربع النهائي الجمعة ضد البرازيل (2-1).

واعلنت شركة الخطوط الجوية الهولندية إطلاق رحلات إلى جنوب افريقيا اعتبارا من السبت المقبل لنقل ألف مشجع هولندي إضافي لحضور المباراة النهائية المقررة الأحد على ملعب سوكر سيتي في جوهانسبورغ.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة