مونديال 2010: لاعبو الجزائر يخرجون عن الرسميات ويروحون عن انفسهم في مرغيت

مونديال 2010: لاعبو الجزائر يخرجون عن الرسميات ويروحون عن انفسهم في مرغيت

بعد استئناف المنتخب الجزائري لتدريباتهم استعدادا للمواجهة

 الحاسمة امام انكلترا يوم الجمعة المقبل في كايبت تاون ضمن الجولة الثانية من نهاية كأس العالم لكرة القدم (المجموعة الثالثة)، خرج اللاعبون اليوم الثلاثاء عن الاطار الرسمي للعرس العالمي للقيام بجولة في مدينة مرغيت حيث يعسكرون من الخامس من ¨جوان الحالي.

وتتجول البعثة الجزائرية على ساحل المحيط الهندي قبل الانتقال الى زيارة حديقة خاصة بالتماسيح حيث من المقرر ان يتناولوا وجبة الغذاء، على ان يعودوا الى الفندق استعدادا لخوض الحصة التدريبية الثانية مساء اليوم (30ر15 ت غ) بملعب “يوغو” في مرغيت.

ويبدو ان المسؤولين عن المنتخب الجزائري بدأوا في الاعداد النفسي للاعبين في محاولة لاخراجهم من صدمة الخسارة القاسية امام سلوفينيا صفر-1 اول من امس الاحد، فقرروا ابعاد اللاعبين عن ضغوطات القمة امام الانكليز، وعدم الاكتفاء بالتدريبات والعودة الى الفندق فقط، بل فسحوا المجال امام اللاعبين للترفيه عن أنفسهم.

وكان المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان شدد امس على ضرورة استعادة الثقة والمعنويات من اجل تقديم مباراة جيدة امام انكلترا، وقال “خسرنا مباراة سلوفينيا، انها مجرد مباراة واحدة وتبقى امامنا مباراتان نملك فيهما حظوظا ايضا على الرغم من صعوبتهما، لكن المهم الان هو الاعداد النفسي للاعبين ومحاولة اخراجهم من حسرة ومرارة الخسارة امام سلوفينيا”.

واوضح مجيد بوقرة مدافع غلاسكو رينجرز الاسكتلندي ان زملاءه “نسوا مباراة سلوفينيا ويفكرون جيدا في مباراة انكلترا” مشيرا الى ان التفاؤل يسود المعسكر الجزائري خصوصا بعد المباراة الجيدة امام سلوفينيا.

ووضعت الخسارة المنتخب الجزائري في وضع حرج في المجموعة وهو الذي كان يمني النفس بالفوز بنقاط المباراة لقطع شوط كبير في التأهل الى الدور الثاني في اول مشاركة له في العرس العالمي منذ 24 عاما والثالثة في تاريخه بعد مونديالي اسبانيا 1982 والمكسيك 1986.

ويامل لاعبو المنتخب الجزائري في استلهام انجاز منتخب الثمانينات الفائز على المانيا الغربية ونجومها 2-1 في مونديال اسبانيا، لانعاش امالهم في تخطي الدور الاول.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة