مونديال 2010: لاغرباك طرد كايتا كان نقطة التحول في المباراة

مونديال 2010: لاغرباك طرد كايتا كان نقطة التحول في المباراة

اعتبر مدرب منتخب نيجيريا السويدي

لارس لاغرباك بان طرد لاعبه ساني كايتا في منتصف الشوط الأول في المباراة ضد اليونان كانت نقطة التحول التي جعلت الأخيرة تخرج فائزة 2-1 اليوم الخميس ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الثانية لمونديال جنوب إفريقيا 2010.

وقال لاغرباك الذي استلم تدريب “النسور الممتازة” قبل فترة وجيزة “لم أر صراحة من المكان الذي كنت جالسا فيه ما حصل لحظة طرد كايتا، وبالتالي لا استطيع الحكم على الحادثة، لكن ما أجده مؤسفا عدم قدرتنا على التحدث الى الحكام حتى بعد المباراة” وأضاف “من الواضح بان حادثة الطرد كانت نقطة التحول في المباراة، فكل شخص يدرك تماما في كرة القدم بان اللعب بعشرة لاعبين في مواجهة 11 لمدة ساعة صعب للغاية” وتابع “انه أمر مؤسف حقا خصوصا أننا كنا نتقدم بهدف ونسيطر على المباراة ولم يضع المنتخب اليوناني أي ضغوطات علينا. لكن في النهاية نجح الفريق المنافس في الخروج فائزا 2-1 ويتعين علي ان أهنأه” وختم “خسارة مباراتين من أصل ثلاث مباريات يعتبر كارثيا بالطبع، لكننا نريد ان نستغل الفرصة الأخيرة السانحة لنا”.

أما مدافع نيجيريا وقائدها جوزيف يوبو فأسف لطرد زميله كايتا وقال “حتى بعد طرد كايتا وإدراك اليونان للتعادل 1-1، سنحت لنا الفرص للتقدم 2-1 لكننا لم ننجح في استغلالها. الشيء الايجابي الوحيد هذا المساء أننا لم نخرج من المنافسة تماما، وسنبذل قصارى جهودنا في مواجهة كوريا الجنوبية أملين في الوقت ذاته ان تكون الظروف في المباراة الأخرى مساعدة لنا أيضا”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة