مونديال 2010: لامبارد يرغب في مواصلة مسيرته الدولية

مونديال 2010: لامبارد يرغب في مواصلة مسيرته الدولية

أعرب لاعب وسط تشلسي بطل الدوري والكأس

الانجليزيين فرانك لامبارد اليوم الاثنين عن رغبته في مواصلة مسيرته الدولية على الرغم من بلوغه سن الثانية والثلاثين وخروج منتخب بلاده من الدور ثمن النهائي لنهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في جنوب إفريقيا.

وقال لامبارد “أريد مواصلة مشواري مع المنتخب الانجليزي. أعتقد بان الاعتزال سيؤدي الى نقاشات كثيرة ليس فقط بالنسبة لي”.

وأوضح لامبارد عقب ظهوره المخيب مع الانجليز على الرغم من تسديدته الرائعة التي سجل منها هدفا في مرمى الألمان لم يحتسبه الحكم الاوروغوياني خورخي لاريوندا: “سنحاول مواصلة اللعب دوليا، هذا ما يتعين علينا القيام به”، مضيفا “علينا العودة بقوة ونحقق نتائج جيدة”.

وكان القائد ستيفن جيرارد (30 عاما) المح قبل انطلاق نهائيات كأس العالم في جنوب إفريقيا الى ان العرس العالمي سيكون مشاركته الدولية الأخيرة.

وسيكون الأمر كذلك بالنسبة الى العديد من اللاعبين الذين غابوا عن مونديال 2010 أمثال ديفيد بيكهام (35 عاما) ومايكل أوين (30 عاما) وعلى الأرجح ريو فرديناند (31 عاما) والذي تعرض لإصابات كثيرة دفعته الأخيرة الى الانسحاب من المونديال.

لاعبان آخران سيكون عمرهما أكثر من 33 عاما في كأس العالم المقررة في البرازيل عام 2014 هما اشلي كول وجون تيري.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة