مونديال 2010: لجنة الانضباط تدرس حالة طرد سواريز

مونديال 2010: لجنة الانضباط تدرس حالة طرد سواريز

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم اليوم السبت

 ان لجنة الانضباط التابعة له تدرس حالة طرد مهاجم الأوروغواي لويس سواريز في الدقيقة 120 من مباراة منتخب بلاده وغانا أمس الجمعة في جوهانسبورغ في الدور ربع النهائي لنهائيات كأس العالم المقامة حاليا في جنوب إفريقيا بسبب تعمده إبعاد كرة بيده على خط المرمى وأوضح المتحدث باسم الاتحاد الدولي بيكا اودريوزولا “مثل جميع حالات الطرد المباشرة، هناك عقوبة إيقاف لمباراة واحدة. لجنة الانضباط تقوم بدراسة حالة أي بطاقة حمراء” وأضاف “وهذا يعني بان لجنة الانضباط ستدرس القضية وتتخذ قرارا”، مشيرا إلى انه لا يعرف متى سيتم اتخاذ قرار بشأن مدة الايقاف وكان سواريز ابعد بيديه كرة رأسية لاديياه من باب المرمى في الدقيقة 120 فنال بطاقة حمراء واحتسبت ركلة جزاء لغانا أهدرها اسامواه جيان وفازت الاوروغواي 4-2 بركلات الترجيح (الوقتان الأصلي والإضافي 1-1) وبلغت دور الأربعة حيث ستلاقي هولندا الثلاثاء المقبل في كايب تاون.

وكان سواريز ضرب الكرة بيده على خط المرمى في الدقيقة 120 قبل لحظات على اطلاق الحكم صافرة النهاية بين غانا والأوروغواي، منقذا بلاده من هدف محقق، فاحتسب الحكم ركلة جزاء كادت تكون قاتلة لولا أهدرها المهجام أسامواه جيان قبل أن تبتسم ركلات الترجيح للأوروغواي ومازح سواريز مشيرا الى الهدف سجله الارجنتيني دييغو مارادونا بيده في مرمى انكلترا في ربع نهائي مونديال 1986 في المكسيك: “أنا +غوليراسو+ (حارس كبير)، لقد كانت صدة المونديال، لم أكن أملك الخيار، و+يد الله+ أصبحت معي الان”.

وتابع سواريز الذي سيغيب عن لقاء نصف النهائي أمام هولندا: “قمت بذلك كي يفوز زملائي بركلات الترجيح. عندما رأيت أن كرة جيان لم تدخل في المرمى، كانت فرحتي عارمة” وتأهلت الاوروغواي بطلة العالم عامي 1930 و1950 الى الدور نصف النهائي بعد تعادلها مع غانا 1-1 في الوقتين الاصلي والاضافي ثم تفوقها بركلات الترجيح 4-2.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة