مونديال 2010: لوف يؤكد بأن مانشافت يعمل على وضع نجمة رابعة على قميصه

مونديال 2010: لوف يؤكد بأن مانشافت يعمل على وضع نجمة رابعة على قميصه

أكد مدرب ألمانيا يواكيم لوف اليوم السبت عشية مباراة

منتخبه مع استراليا في المجموعة الخامسة من مونديال جنوب إفريقيا 2010 بان “مانشافات يعمل على وضع نجمة رابعة على قميصه”، أي إضافة لقب أخر إلى الألقاب التي توج بها أعوام 1954 و1970 و1990 وأشار لوف الذي استلم منصبه بعد مونديال 2006 خلفا ليورغن كلينسمان بعد ان كان مساعدا للأخير في النهائيات التي حلت فيها ألمانيا ثالثة على أرضها، إلى انه يشعر بوجود حافز كبير، مشيدا بالشعب الجنوب إفريقي والملاعب المخصصة للمباريات والتمارين على حد سواء.

وأضاف “كل شيء مثالي، والأجواء تعد بان تكون مثيرة. الجميع ينتظر شيئا كبيرا. وانطلاقا من ذلك، انتظر ان نشهد مونديالا استعراضيا، مع الكثير من الدراما الرياضية وفي معرض رده على سؤال حول إذا سيتمكن المنتخب الألماني من الظفر بلقب في 2010 بعدما فشل في تحقيق هذا الأمر في النسختين السابقتين عامي 2002 و2006 حيث حل ثانيا وثالثا على التوالي وعام 2008 في كأس أوروبا عندما حل وصيفا أيضا، أجاب لوف “نحن نعمل من اجل هذه الغاية، ان نضع النجمة الرابعة على قميصنا قمنا بكل ما يمكننا خلال المشاركات السابقة، استنفدنا كل الإمكانيات في 2006 و2008، وصلنا إلى أقصى حدود إمكانياتنا. لدينا سمعة دولية، وفزنا بالألقاب الكثير من الدول تحبذ لو تكون في موقعنا التأهل إلى النهائيات يرتدي دائما شكلا من أشكال الأعجوبة والآن، هناك العديد من الدول التي تملك إمكانية الفوز بهذه البطولة. لا اعلم من سيتمكن من تحقيق ذلك، لكن بإمكاننا القيام بشيء حيال الأمر”.

ويسعى لوف إلى تحقيق النتيجة المرجوة في المونديال الإفريقي بتشكيلة شابة، وفي حال فشله في المهمة قد يواجه خطر الإقالة وهو الذي عمل طويلا في ظل كلينسمان قبل ان يخلفه في 21 جويلية 2006 عند انتهاء العرس العالمي، وضرب بقوة في أولى مشاركاته الكبرى عندما قاد الأسطول الألماني إلى وصافة كأس أوروبا 2008 في النمسا وسويسرا حيث خسر أمام أسبانيا في النهائي 0-1.

وأشاد لوف بالمنتخب الاسترالي الذي سيواجهه ال”مانشافت” غدا الاحد في منافسات المجموعة الرابعة التي تضم غانا وصربيا أيضا، مشيرا الى قوة هذا المنتخب متمثلة بسرعته في إعادة تنظيم صفوفه، مضيفا “اعتقد ان شباكه لم تتلق أي هدف في 17 من مبارياته ال28 الأخيرة، وهذا الأمر يعني انهم يتمتعون بدفاع جيد. لكن إذا لعبنا بسرعة، وواقعية وإبداع، فبإمكاننا ان نؤلمهم. هذا ما سنحاول ان نفعله”.

وتوقع لوف ان تكون المباراة حامية مع الاستراليين بسبب طريقة لعبهم الاندفاعي، وهو الأمر الذي ساهم في تأهلهم إلى النهائيات بحسب لوف الذي أضاف “مدربهم (الهولندي بيم فيربيك) يريد ان يكون لاعبوه منضبطين وليس ان يستعرضوا. ربما من السهل القيام بتنظيم الدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة عوضا عن اللعب بأسلوب هجومي. نملك فريقا شابا لكنه موهوب جدا أيضا وقد نضج كثيرا خلال الأسابيع القليلة الماضية. لدينا الكثير من اللاعبين الذين بإمكانهم التسجيل. سنبدأ مباراة غد دون شك بوضع الاستراليين تحت الضغط”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة