مونديال 2010: مارادونا “كنا الأفضل وتهمني حماية ميسي أكثر من أخطاء الحكام

مونديال 2010: مارادونا “كنا الأفضل وتهمني حماية ميسي أكثر من أخطاء الحكام

أوضح دييغو مارادونا مدرب منتخب الارجنتين

 لكرة القدم ونجمه السابق الذي قاده إلى لقب بطل العالم عام 1986 أن فريقه كان افضل من نظيره المكسيكي طوال الدقائق التسعين من مباراتهما في الدور الثاني من مونديال 2010 في جنوب إفريقيا.

وفازت الارجنتين على المكسيك 3-1 أمس في جوهانسبورغ وتأهلت إلى الدور ربع النهائي حيث ستقابل ألمانيا في الثالث من الشهر المقبل.

وقال مارادونا “كانت المباراة صعبة والأعصاب فيها مشدودة بين منتخبين يعرفان بعضهما البعض جيدا. كنا نعرف تماما انه إذا بادرنا إلى الهجوم يمكننا أن نسجل وهذا ما حصل”.

وأضاف “اعتقد بأن منتخب الارجنتين كان الأفضل طوال المباراة، أهنىء اللاعبين لاتهم سيطروا جيدا على الكرة، فجميعهم بذلوا جهدا من اجل تحقيق هذه النتيجة، نملك لاعبين سريعين، وأيا يكن التكتيك الذي كان سيعتمده منتخب المكسيك فأنني كنت اعرف بأننا كنا سنحقق الفوز قياسا بالإمكانات التي نملكها”.

وحصلت حادثة طريفة في المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة، فقد أعلن المسؤول الإعلامي التابع للفيفا نهاية المؤتمر في منتصفه تقريبا ما جعل مارادونا متفاجئا بالأمر فعلق قائلا “بهذه السرعة، لأول مرة أنا في ربع النهائي (كمدرب) ونتوقف فعلا”، ما ادى الى موجة ضحك من الحاضرين قبل أن يستأنف المؤتمر.

وردا على سؤال عن الهدف الأول الذي سجله كارلوس تيفيز وهو في موقف تسلل قال مارادونا “اشعر بأنه الأمر نفسه حين يمنعون ميسي من اللعب، فلو حصل تورادو (لاعب الوسط المكسيكي) على بطاقة حمراء لكان الأمر منطقيا، فبدلا من ركل الكرة تدخل على ساقيه من دون حتى النظر الى الكرة. يمكن ان تحصل أخطاء كما حصل اليوم ضد انكلترا، لكنني اهتم بحماية ميسي أكثر من حكم الراية الذي يمكن ان يخطىء”.

وعن المواجهة المرتقبة مع ألمانيا قال مارادونا “دعوني استمتع بالمباراة ضد المكسيك وغدا افكر بمباراة ألمانيا واترك لكم حرية مطلقة بأن تكتبوا ما تعتقدون بأنني سأفكر به بشأنها”، مضيفا “اولا يجب ان نرى حالة اللاعبين غدا وكيف سنتدرب، ثم ساختار المنتخب الذي سيخوض المواجهة مع المانيا في ربع النهائي، فمنتخب المانيا الان مختلف عن المنتخب الذي واجهته عام 1986، انه اكثر قوة”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة