مونديال 2010: مارادونا منهار “لكنه لم يعد إلى تعاطي المخدرات

مونديال 2010: مارادونا منهار “لكنه لم يعد إلى تعاطي المخدرات

كشف الطبيب الخاص لمدرب منتخب

الارجنتين لكرة القدم دييغو مارادونا ان معنويات الأخير منهارة حيث ما يزال منغلقا على نفسه في منزله منذ الخسارة الثقيلة أمام المانيا صفر-4 في ربع نهائي كأس العالم في جنوب افريقيا وقال الفريدو كاهي في تصريح إلى راديو “لا ريد” المحلي “دييغو ليس على ما يرام لان اللقاء مع المانيا كان خاصا، لكنه يتعافى ببطء”، مضيفا “انه شارد الذهن لإهدار الفوز“ومنذ عودة منتخب الارجنتين في الرابع من جويلية الماضي عقب خروجه من ربع نهائي المونديال، فان مارادونا الذي قاد الارجنتين إلى اللقب عام 1986، ينغلق على نفسه مع عائلته بمنزله في ازيزا (الضاحية الغربية للعاصمة)، ولم يدل بأي صريح حول احتمال استقالته من منصبه وأوضح كاهي الذي يتابع صحة مارادونا منذ أعوام “كان من الممكن ان تكون حالته أسوأ”، مشيرا إلى انهلم يعد إلى تعاطي المخدرات” نافيا الإشاعات في هذا الشأن، ومؤكدا “دييغو يعاني من حالة حزن لكنه لم يعد إلى الإدمان” وأعترف مارادونا مرارا في الأعوام السابقة بتعاطيه المخدرات التي تسببت له بمشاكل صحية خطيرة كادت تودي بحياته قبل ان يخضع إلى برنامج علاجي في كوبا للتخلص من الإدمان تولى الأسطورة الأرجنتينية تدريب المنتخب قبل نحو عامين واختبر أكثر من مئة لاعب ليستقر على التشكيلة التي احتاجت إلى الفوز في الجولتين الأخيرتين من التصفيات لتحجز مكانا لها في جنوب افريقيا.

اختلفت الصورة تماما في النهائيات وتحول منتخب “التانغو” إلى أحد ابرز المرشحين بعد تحسن اداء اللاعبين وفي مقدمتهم ليونيل ميسي وغونزالو هيغواين وكارلوس تيفيز وغيرهم، فحقق المنتخب ثلاثة انتصارات صريحة في الدور الأول على نيجيريا 1-صفر وكوريا الجنوبية 4-1 واليونان 2-صفر، ثم تخطى المكسيك 3-1 في الدور الثاني، قبل ان يتوقف مشواره بالخسارة أمام المانيا صفر-4.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة