مونديال 2010: مارتينو يعلن رحيله عن منتخب الباراغواي

مونديال 2010: مارتينو يعلن رحيله عن منتخب الباراغواي

أكد مدرب البارغواي الارجنتيني خيراردو

مارتينو انه سيتخلى مع منصبه وذلك بعد قيادة الباراغواي لأول مرة في تاريخها الى ربع نهائي كأس العالم لكرة القدم وتعرضت الباراغواي لخسارة ضيقة أمام أسبانيا صفر-1 في ربع النهائي، في مباراة أهدر فيها مهاجمها أوسكار كاردوسو ركلة جزاء كانت كفيلة بمنح فريقه التقدم وأكد مارتينو (47 عاما) بعد عودة منتخب “ألبيروخا” الى العاصمة أسونسيون أمس الاثنين، انه لا يتوقع تجديد عقده الذي امتد لأربع سنوات مع الباراغواي: “لقد انتهى عقدي”. لكن مع ذلك قال المدرب انه سيبقى في فترة انتقالية لحين الاتفاق مع مدرب آخر وأكد مارتينو انه تلقى عروضا تدريبية من أندية أرجنتينية، مكسيكية وسعودية.

من جهة أخرى، اعتبر مهاجم المنتخب روكي سانتا كروز (28 عاما) ان كأس العالم الحالية كانت آخر نهائيات يشارك فيها مع الباراغواي: “انها النهائيات الأخيرة لي، ضميري يقول لي ان أستمر لكن جسدي يقول لا”.

وسجل سانت كروز 21 هدفا مع بلاده في 80 مباراة دولية منذ العام 1999، ولن يكون ضمن خطط بلاده لمونديال 2014.

وعانى مهاجم مانشستر سيتي الانكليزي بسبب الإصابات خلال مسيرته ويأمل اراحة جسده قليلا، لكن قد يحمل قميص بلاده في كوبا أميركت 2011 في الأرجنتين.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة