مونديال 2010: مالودا يؤكد بان علاقته بدومينيك ليست متوترة

مونديال 2010: مالودا يؤكد بان علاقته بدومينيك ليست متوترة

نفى جناح تشلسي الانكليزي فلوران مالودا

 الأخبار التي تحدثت عن ان مدربه في المنتخب الفرنسي ريمون دومينيك أبقاه على مقاعد الاحتياط في المباراة الأولى في مونديال جنوب إفريقيا 2010، بسبب توتر العلاقة بين الرجلين.

وكان دومينيك بدأ مباراة فرنسا مع الاوروغواي (صفر-صفر) بإبقاء مالودا على مقاعد الاحتياط حتى الدقائق الأخيرة من اللقاء، وذلك بعدما كان متوقعا ان يشركه منذ البداية، ما دفع الصحافة الفرنسية الى القول بان الرجلين دخلا في مشادة عشية المباراة ما دفع المدرب الى ابقاء اللاعب على مقاعد الاحتياط.

لكن مالودا (30 عاما) الذي اختبر في السابق علاقة متوترة مع دومينيك خصوصا خلال كأس اوروبا 2008، اكد بان شيئا لم يحصل في التمارين سوى ان المدرب وجه الى لاعب ليون السابق تنبيها سبب اندفاعه المبالغ به في الحصة التدريبية.

وقال مالودا، المرجح ان يبدأ أساسيا أمام المكسيك، “بصراحة لم تكن هناك اي مشادة. عشية المباراة أمام الاوروغواي، ارتكبت خطأين خلال الحصة التمرينية، رفع (دومينيك) صوته في وجهي لأنه رأى اني كنت مندفعا بشكل مبالغ به، لكن لم يكن هناك اي مشادة كلامية، انتقلنا لأمور أخرى وأنا استعد لاكون جاهزا للمباراة الثانية امام المكسيك يوم الخميس”.

ونفى مالودا انه ارتكب هذين الخطأين بعد ان علم بانه لن يبدأ المباراة امام الاوروغواي، مضيفا “كلا، خلال هذه الحصة التدريبية نفذت ركلتين حرتين فاصابتا لاعبا كان في التشكيلة الرئيسية للمباراة”، مؤكدا ان غيابه عن التشكيلة الاساسية لم يأت ايضا نتيجة اختلاف بالاراء حول المركز الذي يشغله.

واضاف “لم اطلب اي شيء ابدا، انا متفاجىء مما صدر في وسائل الاعلام. لطالما وافقت على اللعب في اي مركز يطلب مني. لم ارفض يوما، وبامكانكم ان تسألوا المدرب”، مشيرا الى انه لا يعلم اذا كان سيبدأ مباراة الخميس اساسيا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة