مونديال 2010 : مبولحي فخور و سعيد لكوني شرفت أولى مشاركاتي الرسمية

مونديال 2010 : مبولحي فخور و سعيد لكوني شرفت أولى مشاركاتي الرسمية

أعرب حارس المرمى الجزائري رايس مبولحي

عن “فخره و سعادته” لكونه شرف أولى مشاركاته الرسمية في منافسة دولية مؤكدا أن الفضل و الاستحقاق يعود لعناصر الفريق بأكمله الذين أدوا “مباراة كبيرة” و أوضح مبولحي في حديث خاص “إنني فخور جدا و سعيد لكوني شرفت أولى مشاركاتي الرسمية  حيث أني راض عن مردودي لان الأمور سارت على افضل وجه إلا انه يجب الإبقاء على الهدوء و الرزانة و عدم الغرور”.

و أضاف الذي اعتبره الجزائريون بطلا بعد الأداء الجيد الذي قدمه أمسية الجمعة بكاب تاون أمام إنجلترا بكل تحفظ و ببعض الخجل المتفرد في مثل هذا المستوى بان الفريق قد أدى مباراة جيدة حقيقة إلا أننا لم نحقق إلا التعادل.

و تابع خليفة شاوشي الذي لم يشارك في اللقاء أمام إنجلترا “إنني لست بطلا حيث أننا لم نحرز الفوز إننا لم نحقق إلا مقابلة جيدة إلا انه يبقى مجرد تعادل و في معرض حديثة عن أدائه اعترف مبولحي أن بداية المقابلة قد كانت بعض الشيء محتشمة إلا أن ذلك قد عرف بعض التحسن مع مرور الوقت مضيفا “صحيح أن الكرة الأولى كانت صعبة نوعا ما لكن بعد ذلك كان من الضرورة استعادة التركيز و دخول المقابلة” كما أشار إلى انه لم يشعر بأي قلق أو مشاكل في التواصل مع مدافعيه و تابع الحارس الجديد للتشكيلة الجزائرية الذي ربما سيحتفظ بمكانته الأساسية يوم 23 جوان أمام الولايات المتحدة في لقاء سيتسم “بالقوة الكبيرة”إن الفريق الجزائري قد أدى مقابلة أمام فريق فابيو كابيلو بكثير من الرضى و أن ذلك يمكن أن يكون حافزا كبيرا في أفق إجراء اللقاء الأخير.

كما ابرز الحارس الجديد للخضر “إننا كنا على قدر كبير من التحفيز و الإرادة  و كنا متضامنين لأنها كانت مقابلة على قدر كبير من الأهمية و مع الرغبة الجامحة و القلب الشجاع الذي كان يتمتع به اللاعبون تمكنا من النجاح إلا انه ينبغي التركيز على اللقاء ضد الولايات المتحدة الذي سيكون لقاءا صعبا للغاية”و لم يتوانى مدرب حراس مرمى الخضر بلحاج من التنويه والإشادة  بحارس الخضر الجديد.

و أوضح بلحاج “إنني لم أتوقع كل هذا الأداء من جانبه انه حارس يتوفر على كثير من المهارات الفنية و النفسية لقد استفادت الجزائر من حارس جيد و يمكنها الفخر بتوفرها على ثلاثة حراس ذوي مستوى عالي”.

في ذات الصدد أشار مدرب الحراس إلى أن مبولحي لم يظهر أي إشارات قلق أو سوء تفاهم لأنه كان لديه الاستعداد النفسي و  التقني و تابع بلحاج يقول “إني حقيقة لم اشعر بالخوف لأننا قمنا بتحضيره بشكل جيد لهذا اللقاء كما انه اظهر استعداداته الخاصة” كما أعزى البداية المضطربة للحارس عند انطلاقة اللقاء إلى نوعية الكرة التي تأخذ مسارات غير متوقعة بإمكانها مخادعة أي حارس مرمى.

كما أكد بان “حارس المرمى الإنجليزي جايمس مع كل الخبرة و التجربة التي اكتسبهما منذ عشريتين في المستوى العالي كان متخوفا خلال هذا اللقاء سيما بسبب نوعية الكرة و الاتجاهات التي تأخذها خاصة من القذفات البعيدة”.

و يذهب المدرب الوطني رابح سعدان في ذات الاتجاه منوها بإمكانيات الحارس الجزائري الشاب الذي يعتبره أحد المحترفين الحقيقيين “إذ انه و في أول مباراة رسمية له قدم مقابلة رائعة مما يؤكد أننا لم نكن مخطئين في اختياره للعب في صفوف الفريق الوطني علاوة على قيمة اللاعب على المستوى النفسي و التقني و اعتقد بأننا أمام محترف حقيقي.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة