مونديال 2010: مدرب المنتخب الهولندي فان مارفييك يحذر لاعبيه من مغبة الغرور

مونديال 2010: مدرب المنتخب الهولندي فان مارفييك يحذر لاعبيه من مغبة الغرور

حذر مررب منتخب هولندا بيرت فان

مارفييك لاعبيه من مغبة الغرور وذلك بعد فوزهم على الدنمارك 2-صفر اليوم الاثنين في جوهانسبورغ في مستهل مشوارهم في كأس العالم المقامة حاليا في جنوب إفريقيا.

وعانى المنتخب الهولندي الذي قدم عروضا جيدة في الآونة الأخيرة وتألق في التصفيات المؤهلة إلى المونديال الإفريقي، لتخطي المنتخب السكندينافي واحتاج إلى هدف لمدافع الدنمارك سايمون بولسن في مطلع الشوط الثاني، ثم إلى أخر قبل نهاية المباراة بخمس دقائق ليطمأن الى النتيجة.

وكان النقاد اعتبروا بان المنتخب الهولندي الحالي الذي يضم في صفوفه الرباعي الرائع المؤلف من آريين روبن (لم يلعب اليوم بداعي الإصابة)، وروبن فان بيرسي وويسلي سنايدر ورافاييل فان در فارت مؤهل لكي يذهب بعيدا في البطولة.

بيد ان فان مارفييك أكد بأنه يتعين على فريقه حاليا ان يؤكد التطلعات التي سبقت انطلاق المونديال الحالي وعدم التراخي وقال في هذا الصدد “أنا أقول واكرر منذ استلامي منصبي قبل سنتين، بأننا ندرك تماما ما معنى ان تكون مرشحا، وكررت ألف مرة بأننا متعجرفون بعض الأحيان ويمكن لهذا الأمر ان يرتد سلبا علينا” وأضاف “أنا أفكر بالمباراة ضد الدنمارك منذ فترة طويلة لان المباراة الأولى دائما ما تكون صعبة وهامة للغاية” وتابع “كان اللاعبون عصبيين بعض الشيء، ولم نتمكن من فرض إيقاعنا في الشوط الأول، بيد ان الأمور تحسنت كثيرا بعد الهدف الأول وكان باستطاعتنا ان نسجل مزيدا من الأهداف لقد تنفسنا الصعداء عندما سجلنا الهدف الثاني”.

وختم “اعتقد بأننا سيطرنا على مجريات اللعب، ولم نشعر بالخطر في أي لحظة يجب ان نحافظ على تواضعنا ولا ندع الغرور يتسلل إلى نفوسنا”وغالبا ما يحقق المنتخب الهولندي انطلاقة قوية قبل ان يخبو بريقه في الأدوار الاقصائية وهذا ما حصل تماما في كأس أوروبا الأخيرة عندما تغلب على فرنسا وايطاليا في الدور الأول، قبل ان يخسر أمام روسيا في ربع النهائي.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة