مونديال 2010: مطمور مصمم على دخول التاريخ

مونديال 2010: مطمور مصمم على دخول التاريخ

أكد مهاجم بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني كريم مطمور

 ان منتخب الجزائر و كتيبة محاربي الصحراء تملك فرصة دخول التاريخ عندما يواجه الولايات المتحدة الأربعاء المقبل في بريتوريا في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن الدور الأول لنهائيات كأس العالم لكرة القدم في جنوب إفريقيا وقال مطمور في حديث للصحافة “نملك فرصة دخول التاريخ ويجب ان نستغلها جيدا وسنفعل كل ما في وسعنا من اجل تحقيق ذلك. التأهل الى الدور الثاني أفلت من جيلنا الذهبي لعام 1982، وأعتقد بأن الجيل الحالي لا يقل شأنا ومستوى وسيحقق ما حرمنا منه في مونديال اسبانيا” في إشارة الى تواطؤ ألمانيا الغربية والنمسا في الجولة الثالثة الأخيرة ما اخرج الجزائريين خاليي الوفاض من البطولة واوضح مطمور “تأهلنا الى نهائيات كأس العالم للمرة الاولى منذ 24 عاما يعتبر انجازا في حد ذاته، الان امامنا فرصة تاريخية للتأهل الى الدور الثاني وسنبذل كل ما في وسعنا من اجل استغلالها. سنلعب الكل من اجل الكل وبخطة هجومية من اجل الفوز” واكد مطمور “سنلعب من اجل الفوز لنكون في مأمن من الحسابات المعقدة، مصيرنا ليس بايدينا مئة بالمئة لكننا سنحقق ما هو مطلوب منا الا وهو الفوز وبعد ذلك سنرى ما اذا كنا سنتخطى الدور الاول ام لا على ضوء نتيجة المباراة الثانية، وحتى اذا لم يكن التأهل من نصيبنا فسنكون بذلنا كل ما في وسعنا وتغلبنا على الولايات المتحدة”واشار الى ان مشوار المنتخب الجزائري في المونديال شبيه بنسبة كبيرة بما حققناه في كاس الامم الافريقية في انغولا عندما بدأنا البطولة بخسارة مفاجئة امام مالاوي وتمكنا في نهاية المطاف من التاهل الى الدور الثاني بهدف وحيد سجلناه في مرمى مالي ثم تمكننا من بلوغ نصف النهائي. “نتمنى تكرار المشوار ذاته أقله تخطي الدور الاول” وتابع “تحدثنا مع اللاعبين بهذا الشأن، لا نخاف من دفع ثمن الاندفاع الهجومي بتلقي اهداف، لان المهم بالنسبة لنا هو ان جميع اللاعبين مطالبين بالدفاع عندما نفقد الكرة، صحيح اننا نعاني من الدعم الهجومي في المباراتين الاوليين لاننا كنا نخاف في اللعب باسلوب مفتوح وتمكين خصومنا استغلال الاندفاع الهجومي. مباراة الولايات المتحدة مختلفة تماما. سنلعب بمهاجم اضافي يشغل تركيز خط الدفاع لاتمكن من اللعب بارتياح وخلق فرص للتسجيل امام زملائي ولم لا لي شخصيا ونهز الشباك” وأردف قائلا “ضد انكلترا لم اكن موفقا بسبب غياب الدعم الهجومي لانني في كل مرة كانت عندي الكرة كنت محاطا بثلاثة او اربعة لاعبين واكتفيت بالاحتفاظ بالكرة حتى يلتحق بي زملائي. اعتقد بانه كان بالامكان الدفع بمهاجم اضافي امام انكلترا وبالتالي كان بامكاننا تسجيل هدف او اكثر وفي معرض رده عن سؤال حول العقم الهجومي لمنتخب بلاده حيث لم يسجل سوى هدفا واحدا منذ ثلاثيته في مرمى ساحل العاج في دور الاربعة لنهائيات كأس الامم الافريقية في انغولا، قال مطمور “العقم الهجومي ليس مشكلة المنتخب الجزائري وحده، هناك منتخبات كبيرة لم تسجل اهدافا مثل فرنسا واسبانيا والبرتغال وانكلترا. هناك تبرير واحد لذلك هو ان مباريات المونديال تكون صعبة جدا خصوصا في دور المجموعات ولا يسمح للمهاجمين بمساحات كبيرة، ولذلك لا نرى انتصارات كثيرة بنتائج 4-صفر و5-صفر واوضح مطمور ان “المباراة امام الولايات المتحدة ستكون قوية جدا ومفتوحة مقارنة مع المباراتين الاوليين لان كلا المنتخبين مطالب بتحقيق الفوز”” مبرزا ان “منتخب الولايات المتحدة قوي بدنيا وفنيا ولا يستسلم ويلعب حتى الصافرة النهائية، وهو دائما ما يعود في نتيجة المباراة ومن هنا نعرف جيدا انه حتى لو تقدمنا عليها في النتيجة فلا يجب التراخي وترك المجال امام لاعبيها بالعودة في النتيجة”، مضيفا “تحسن اداء المنتخب الاميركي في الاعوام الاخيرة، يلعب بقتالية كبيرة على غرار زميلي في بوروسيا مونشنغلادباخ مايكل برادلي الذي اعرف والده المدرب بحكم تواجده اغلب الاحيان في مونشنغلادباخ” واوضح مطمور انه لم يتحدث مع برادلي حتى الان بخصوص المونديال مشيرا الى ان مايكل سأله قبل النهائيات عن اللاعبين الجدد في المنتخب “فكان جوابي انني لا اعرفهم بدوري لانهم جدد، وبعد ذلك لم نتحدث على الاطلاق بهذا الموضوع” واشار الى ان المنتخب الجزائري يعتبر مجهولا شيئا ما بالنسبة الى العديد من المنتخبات بحكم غيابه عن الساحة الدولية لمدة 24 عاما، لكننا اعتقد باننا اصبحنا معروفين بما فيه الكفاية الان خصوصا بعد مباراتنا الرائعة امام الانكليز”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة