مونديال 2010: منتخب سلوفاكيا: نقاط القوة والضعف

مونديال 2010: منتخب سلوفاكيا: نقاط القوة والضعف

تفتقر سلوفاكيا الى لاعبين من الطراز

 الاوروبي باستثناء مدافع ليفربول الانكليزي مارتن سكيرتل ومهاجم نابولي الايطالي ماريك هامسيك، لكنها تعول على فخرها الوطني وحماسها الكبير للتألق في مشاركتها في نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في جنوب افريقيا.

نقاط القوة:

نجمان فقط: اذا كانت سلوفاكيا تعول على الروح الجماعية للاعبين فان المدرب فلاديمير فايس يعول على المؤهلات الفردية لبعض لاعبيه خصوصا ماريك هامسيك (22 عاما) الذي تسعى اندية يوفنتوس الايطالي وتشلسي الانكليزي وبايرن ميونيخ الالماني الى التعاقد معه. ويشبه السلوفاك نجمهم هامسيك بنجم منتخب تشيكيا السابق بافل ندفيد الحائز على الكرة الذهبية لافضل لاعب في العالم عام 2003. في خط الدفاع، يعتبر سكيرتل (25 عاما) ركيزة اساسية. بسبب ضعف مستوى الدوري المحلي، فان باقي لاعبي المنتخب السلوفاكي يلعبون في افضل البطولات الاوروبية.

الفخر:

في السابق، كان يقال دائما ابان عهد تشيكوسلوفاكيا بان التشيك هم مصدر الالهام في صفوف المنتخب الوطني، فيما يتميز السلوفاك بالروح القتالية. هذا ما اكده السلوفاك في التصفيات على حساب الشقيقة الكبرى تشيكيا ما اعتبر مصدر فخر للبلاد. سلوفاكيا لا ترغب في الاكتفاء بالمشاركة في المونديال فقط بل تحقيق انجاز تاريخي يبقى خالدا في الاذهان.

مدير فني خبير:

مدرب سلوفاكيا فلاديمير فايس (46 عاما) لاعب وسط دولي سابق، خاض المباريات الثلاث لتشيكوسلوفاكيا في مونديال ايطاليا عام 1990. لعب 19 مباراة دولية مع تشيكوسلوفاكيا و12 مباراة دولية مع سلوفاكيا. في عام 1994، سجل اول الاهداف التاريخية للمنتخب السلوفاكي. يركز على اسلوب لعب بسيط يعتمد على السرعة والجناحين واللعب القتالي، نجح في قيادة سلوفاكيا بسهولة الى المونديال، علما بان ابنه فلاديمير جونيور فايس كان ضمن التشكيلة وهو موجود في جنوب افريقيا.

* نقاط الضعف:

غياب هداف بارع:

يعاني المنتخب السلوفاكي في ترجمة هجماته الى اهداف. روبرت فيتيك افضل هداف في التشكيلة برصيد 18 هدفا، تكفل بالمهمة لكنه يعاني من اصابة متكررة في ركبته منذ انتقاله الى صفوف انقرة التركي بعد تجربة احترافية مخيبة في ليل الفرنسي، ما اثر على ادائه وبالتالي اصبح المنتخب في حاجة الى هداف غيره.

دكة بدلاء ضعيفة:

يملك المنتخب السلوفاكي تشكيلة اساسية قوية، لكن بمجرد تفكير المدرب فايس في اجراء تبديل يسقط في مشكلة كبيرة لان دكة البدلاء لا تضم لاعبين من الطراز الجيد. انها مشكلة قد يعاني منها فايس كثيرا في المونديال خصوصا ان البطولة تستغرق فترة طويلة والاصابات واردة بالاضافة الى التعب الذي قد ينال من اللاعبين الاساسيين.

الوجوه الجديدة:

تعاني سلوفاكيا التي تشارك في نهائيات كأس العالم للمرة الاولى في تاريخها، من نقص الخبرة على المستوى الدولي بدرجة كبيرة، لان اغلب عناصرها جدد.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة