مونديال 2010: منتخب كوريا الشمالية: نقاط القوة والضعف

مونديال 2010: منتخب كوريا الشمالية: نقاط القوة والضعف

يعقد منتخب كوريا الشمالية الغامض امالا كبيرة على دفاعه

 قوي ومعنويات لاعبيه العالية لتحقيق نتائج جيدة امام البرازيل والبرتغال وساحل العاج في المجموعة السابعة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم.

* نقاط القوة:

الروح المعنوية الجماعية:

ستكون السلاح الاساسي لهذا المنتخب، الذي تم تشكيله للتعريف بكوريا الشمالية التي تعتبر احد البلدان المنبوذة دوليا من قبل العالم باسره. الانضباط عسكري والمبادرات الفردية لا مكان لها ضمن اللعب الجماعي لهذا المنتخب.

خط دفاع قوي:

لا يجب ان نتوقع مشاهدة منتخب كوريا الشمالية الحالي يسير على خطى سابقه لعام 1966 الذي كان اسلوبه هجوميا خصوصا وان القرعة اوقعته في مجموعة الموت التي تضم البرازيل والبرتغال وساحل العاج. اسلوب لعب كوريا الشمالية 2010 يرتكز كثيرا على خط دفاعه والحفاظ على نظافة شباكه. الانطباع الذي تركه أداؤه في أوروبا في الخريف الماضي ونتائج المباريات الودية التي خاضها تؤكد ذلك. تعادل مع نانت الفرنسي ومنتخبي جنوب أفريقيا سلبا وفنزويلا 1-1، خسارة بشق النفس امام المكسيك 1-2 وامام البارغواي صفر-1.

جونغ تاي سي “روني” اسيا:

هذا هو النجم الوحيد في المنتخب. مهاجم رائع يلعب في صفوف كاوازاكي فرونتال في اليابان حيث نشأ ولكن بثقافة كورية شمالية. كان بامكان هذا الهداف اختيار الدفاع عن الوان اليابان او كوريا الجنوبية، لكنه فضل أن يختار الشمالية. أسلوبه المفعم بالحيوية ونشاطه وقدراته التهديفية جعلت المراقبين يشبهونه بنجم مانشستر يونايتد ومنتخب انكلترا واين روني.

* نقاط الضعف:

اللياقة البدنية:

إذا لم تكن كوريا الشمالية تملك لاعبين صغار البنية فقط، فانها ستعاني من اللياقة البدنية امام نجوم المنتخبات التي ستواجهها، وسيكون من الصعب عليها فرض اسلوب التمريرات القصيرة والسرعة، لانه هي نفسها ستعاني الامرين من هذا الاسلوب امام منتخبات مجموعتها.

التعامل مع ضغط المواجهات:

 هذا هو المجهول الكبير. كيف يمكن للكوريين الشماليين، الذين حصل غالبيتهم على مناسبات نادرة لعبور حدود بلادهم، ان يتحملوا المواجهة مع العالم الخارجي؟ نظام البلاد يرتكز على قطع الاتصال مع العالم، وبالتالي من المرجح ان يكون الضغط هائلا على اللاعبين.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة