مونديال 2010: هوندا يحتفل بميلاده بافضل طريقة ويهدي اليابان فوزها الاول خارج اراضيها

مونديال 2010: هوندا يحتفل بميلاده بافضل طريقة ويهدي اليابان فوزها الاول خارج اراضيها

فاز المنتخب الياباني على نظيره الكاميروني 1-0

اليوم الاثنين في مونديال جنوب افريقيا 2010 على ملعب “فري ستايت ستاديوم” في بلومفونتين في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الخامسةوسجل كيسوكي هوندا (39) هدف المباراة الوحيد.

واحتفل لاعب سسكا موسكو الروسي كيسوكي هوندا بميلاده الرابع والعشرين بافضل طريقة ممكنة وقاد بلاده اليابان لفوزها الاول خارج اراضيها في نهائيات كأس العالم بتسجيله هدف المباراة الوحيد امام الكاميرون اليوم الاثنين على ملعب “فري ستايت ستاديوم” في بلومفونتين وذلك في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الخامسة لمونديال جنوب افريقيا.

وجاء هدف لاعب الوسط المولود في 13 جوان 1986، في الدقيقة 39 من اللقاء ليمنح منتخب “الساموراي الازرق” فوزه الاول في النهائيات بعيدا عن اراضيه بعد ان كان سجل فوزين عام 2002 عندما استضاف العرس الكروي مشاركة مع كوريا الجنوبية، وكانا على روسيا (1- 0) وتونس (2- 0) ما سمح له بالتأهل الى الدور الثاني للمرة الاولى والاخيرة لكنه ودع على يد تركيا (0-1).

وكانت هولندا افتتحت هذه المجموعة بفوزها على الدنمارك 2-صفر، فتصدرت بفارق الاهداف عن اليابان التي خالفت التوقعات وفاجأت “الاسود غير المروضة” الذين سقطوا لاول مرة في مباراتهم الاولى في النهائيات من اصل 6 مشاركات حتى الان.

وكان الجميع يتوقع ان تخرج الكاميرون فائزة بسبب الاداء المتواضع الذي اظهرته اليابان في مبارياتها التحضيرية (خسرت اربع)، الا ان المنتخب الاسيوي خالف التوقعات وجدد تفوقه على خصمه الافريقي بعد ان كان تغلب عليه في مواجهتين من اصل ثلاث جمعتهما سابقا، بينها الفوز عليه في كأس القارات عام 2001 (2- 0).

وبدا صامويل ايتو وزملاؤه في المنتخب الكاميروني بعيدين كل البعد عن امكانية تكرار الانجاز الذي حققه منتخب مونديال 1990 بقيادة “العجوز” روجيه ميلا حين اصبح اول منتخب افريقي يصل الى ربع النهائي قبل ان يخسر امام انكلترا، وهو فشل في ان يبدأ مشواره السادس في النهائيات بطريقة ايجابية، فتأكدت نتائجه المتواضعة في المباريات الاعدادية حيث خسر امام البرتغال 1-3 وصربيا 3-4 وقد ظهر رجال المدرب الفرنسي بول لوغوين بصورة مهزوزة خصوصا في خط الدفاع.

وتفوق المدرب الياباني تاكيشي اوكادا الذي كان اشرف على منتخب “الساموراي الازرق” في ظهوره الاول في المونديال عام 1998 في فرنسا، على نظيره لوغوين لانه حد من تحركات ايتو خصوصا ونجح في استغلال هجمة واحدة في الشوط الاول ليحسم بها نتبجة المباراة.

وبدأ لوغوين اللقاء بابقاء لاعب ارسنال الانكليزي الكسندر سونغ على مقاعد الاحتياط، كما الحال بالنسبة للحارس ايدريس كارلوس كاميني الذي كان الحارس الاساسي للمنتخب في الاعوام السبعة الاخيرة، لكن المدرب الفرنسي فضل عليه حميدو سليمانو.

اما من ناحية المنتخب الياباني الذي خسر اربع مباريات تحضيرية قبل سفره الى جنوب افريقيا، فابقى المدرب تاكيشي اوكادا صانع الالعاب المميز شونسوكي ناكامورا على مقاعد الاحتياط، فيما لعب يوشيتو اوكوبو وحيدا في خط المقدمة ومن خلفه كيسوكي هوندا.

ولم يقدم الطرفان شيئا يذكر على الاطلاق في نصف الساعة الاول من اللقاء رغم بعض المحاولات التي وجدت طريقها بسهولة الى الحارسين وانتظرت جماهير “فري ستايت ستايت” حتة الدقيقة 37 لتشهد اول فرصة حقيقية وجاء منها هدف التقدم لمنتخب “الساموراي الازرق” عبر هوندا الذي وصلته الكرة على القائم الايمن اثر عرضية متقنة دايسوكي ماتسوكي فسيطر عليها قبل ان يطلقها قوية في شباك الحارس سليمانو.

ومع بداية الشوط الثاني، حاول المنتخب الكاميروني ان يدرك التعادل سريعا وحصل على فرصة ثمينة لتحقيق مبتغاه عبر مهاجم نورمبرغ الالماني ايريك شوبو-موتيغ الذي وصلته الكرة بتمريرة من نجم انتر ميلان الايطالي صامويل ايتو فاطلقها من حدود المنطقة لكن محاولته مرت قريبة جدا من القائم الايمن (51)، ثم اتبعها بيار ويبو بكرة رأسية بعد عرضية من ستيفان مبيا لكن محاولته لم تجد طريقها الى الشباك (55)، وشوبو-موتيغ بكرة من حدود المنطقة هزت الشباك الخارجية لمرمى الحارس ايجي كاواشيما (57).

وواصل منتخب “الاسود غير المروضة” ضغطه على نظيره الاسيوي في محاولة منه لادراك التعادل ولم ينجح في تحقيق مبتغاه ما دفعه لوغوين للجوء الى لاعب وسط بيتيس الاسباني اشيل ايمانا بدلا من لاعب شالكه الالماني جويل ماتيب (64)، لكن شيئا لم يتغير ما دفعه لادخال جيريمي نجيتاب بدلا من جان ماكون، ومحمدو ادريسو بدلا من شوبو-موتيغ (75).

لكن الهدف كاد يأتي من الجهة المقابلة لكن الحارس سليمانو تألق في صد تسديدة القائد ماكوتو هاسيبي ثم تدخل القائم ليقف في وجه متابعة البديل شينجي اوكازاكي (82).

وحصل المنتخب الافريقي على فرصتين ثمينتين لادراك التعادل في الوقت القاتل، اولا بتسديدة صاروخية لستيفان مبيا لكن العارضة حرمته من ذلك (87)، ثم تألق الحارس الياباني ليصد محاولة استعراضية رائعة لايتو (90).

بطاقة فنية للمباراة

الكاميرون – اليابان 0-1

الدور الاول

التاريخ: 14 جوان 2010

المجموعة: الخامسة

الملعب: فري ستايت ستاديوم في بلومفونتين

الحكم: البرتغالي اوليغارو بينكويرنكا

الاهداف:

اليابان: كيسوكي هوندا (39)

الانذارات:

الكاميرون: نكولو (72) واسو-ايكوتو (90)

التشكيلتان:

الكاميرون:

سليمانو – اسو ايكوتو ونكولو وباسونغ ومبيا – ماكون (جيريمي، 75) واينوه وماتيب (ايمانا، 64) – ايتو وموتينغ (ايدريسو، 75) وويبو

اليابان:

كاواشيما – كومانو وتوليو تاناكا وناغاتومو وناكازاوا – ابي وايندو وماتسوي (اوكازاكي، 69) وهاسيبي (ايناموتو، 88) وهوندا – اوكوبو (يانو)

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة