مونديال 2010: وسط ميدان أنجلترا باري الجزائريون أفقدونا الثقة في أنفسنا

مونديال 2010: وسط ميدان أنجلترا باري الجزائريون أفقدونا الثقة في أنفسنا

اعترف لاعب وسط انجلترا غاريث باري

 بان المنتخب يستحق صيحات الاستهجان التي اطلقها تجاهه انصار “الاسود الثلاثة” اثر العرض المخيب الذي قدموه في المباراة ضد الجزائر وانتهت بالتعادل السلبي ويحتاج المنتخب الانجليزي الى الفوز على سلوفينيا متصدر المجموعة الثالثة لكي يضمن تأهله الى الدور الثاني، بعد تعادله ايضا مع الولايات المتحدة في مباراته الأولى 1-1.

وكان ألاف من أنصار المنتخب الانجليزي أطلقوا وابلا من صرخات الاستهجان باتجاه اللاعبين لدى خروجهم من ملعب غرين بوينت في مدينة كايب تاون.

وقال باري الذي خاض أول مباراة له بعد تعافيه من اصابة بتمزق في اربطة الركبة “هذا امر متوقع، لقد اتوا من مسافة بعيدة لمشاهدتنا، وكانوا يستحقون عرضا افضل مما قدمناه كانوا يريدون ان يرونا نهاجم اكثر ونسجل اهدافا ونفوز في المباريات، ولم يحصل هذا الامر”واضاف “كنا دون المستوى، وعندما نلعب بهذه الطريقة تكون النتائج مخيبة”وكشف “اعتقد بان الجميع يدرك بان ظننا خاب، لاننا كنا نريد الفوز بهذه المباراة وحصد ثلاث نقاط، لكن الامر الايجابي بان الامور لا تزال بايدينا”.

واوضح “يتوجب علينا ان نرتقي بمستوانا اذا اردنا ان نتغلب على سلوفينيا، وسنعمل جاهدين في الايام المقبلة من اجل تحقيق هذا الامر. سنراجع عرضنا ضد الجزائر لكي نصحح الاخطاء التي ارتكبناها”واضاف “الامر المؤسف باننا لم نخلق فرصا حقيقية طوال المباراة، ولم نهاجم كما يجب وافتقدنا الى الثقة بانفسنا”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة