مونديال 2010: وصول أبطال العالم إلى مدريد

مونديال 2010: وصول أبطال العالم إلى مدريد

وصل المنتخب الاسباني لكرة القدم الفائز بكأس العالم

في مونديال جنوب افريقيا 2010، بعد ظهر اليوم الاثنين الى مطار مدريد باراخاس قادما من جوهانسبورغ، حسب الصور التي بثتها شاشات التلفزة المحلية وكان الحارس ايكر كاسياس، افضل حارس في المونديال، اول من خرج من الطائرة حاملا الكأس الثمينة وعلامات التعب والارهاق تبدو على محياه، تلاه المدرب فيسنتي دل بوسكي وأقلت طائرة خاصة تابعة لشركة الطيران الوطنية “ايبيريا” كتبت عليها عبارات مثل “ابطال العالم” و”فخورون بمنتخبنا”، اللاعبين من جنوب افريقيا، ومن المقرر ان يستريحوا لبعض الوقت في احد فنادق العاصمة قبل ان يستقبلهم الملك خوان كارلوس ورئيس الوزراء خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو وتوجت اسبانيا بطلة للعالم لاول مرةفي تاريخها بفوزها على هولندا بعد التمديد 1-صفر في المباراة التي تابعها 14 مليون اسباني احتفل قسم منهم بالانتصار في شوارع المدن الرئيسية ما ادى الى سقوط قتيلين واكثر من 100 جريح واعتقال 21 شخصا.

اسبانيا تعد استقبالا حافلا “لابطالها” العائدين من جنوب افريقيا

بعد احتفالات دامت طوال الليل، يستعد الاسبان لاستقبال ابطال فريقهم لكرة القدم بحفاوة مساء اليوم في مسيرة طويلة بحافلات مكشوفة في وسط مدريد وسيصل “عظماء اسبانيا” الجدد الذين وصفته الصحف بانهم “ابطال” و”ملوك العالم” لفوزهم بكأس العالم في كرة القدم، الى مدريد حوالى الساعة 15,00 (13,00 ت غ) قبل ان تستقبلهم العاصمة التي زينت باللونين الاحمر والاصفروسيستقبل الملك خوان كارلوس اولا في قصره فريق الكابتن ايكر كاسياس. ولم يتمكن العاهل الاسباني من التوجه الى جوهانسبورغ بسبب وضعه الصحي الذي ما زال حساسا بعد العملية التي خضع لها في الرئة الشهر الماضي وبعد ذلك سيهنئهم رئيس الوزراء خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو المعجب الكبير بالمنتخب ومشجع فريق برشسلونة الذي يشكل مع ريال مدريد بنية “لا روخا” الاساسية.

وبعد فوز اسبانيا النهائي امام هولندا (واحد صفر) في المباراة النهائية، اعترف ثاباتيرو بانه شعر “بقلق كبير” خلال المباراة التي تابعها 14 مليون مشاهد في اسبانيا وأشاد باندرس اينيستا “المذهل” الذي حقق هدف الفوز.

 قتيلان واكثر من 100 جريح وعشرات المعتقلين في احتفالات الاسبان

قتل شخصان وأصيب أكثر من 100 آخرين بجروح خلال احتفالات الإسبان بإحراز منتخبهم لقب بطل العالم لكرة القدم في جنوب افريقيا التي شهدت حوادث عدة اسفرت عن اعتقال 21 شخصا في برشلونة و3 أشخاص في اقليم الباسك حسب ما أوضحت الشرطة الاسبانية.

وتوجت اسبانيا بطلة للعالم للمرة الاولى في تاريخها بفوزها على هولندا 1-صفر بعد التمديد في جنوب افريقيا امس الاحد.

واوضحت الشرطة ان رجلا من الخيسيراس في منطقة الاناضول لقي حتفه بعدما سقط عن شرفة المنزل حين كان يشاهد المباراة مع اصدقاء له انتبهوا انه ليس بينهم بعدما سجلت اسبانيا هدف الفوز ورأوه على الارض دون حراك” أما الضحية الثانية فمات غرقا بعدما قررت مجموعة من الاصدقاء الاحتفال بالفوز في المسبح البلدي لبلدة هيرغيخويلا في استريمادورا (شرق) وأصيب اكثر من 100 شخص بينهم 74 في برشلونة (شمال شرق)، عاصمة كاتالونيا، حيث احتشد نحو 75 الف شخص لمتابعة المباراة على شاشة علاقة مثبتة للمرة الاولى.

وأوضحت الشرطة في بيان لها أن “نحو 20 ألف شخص واصلوا الاحتفالات بعد الفوز و21 شخصا تم إعتقالهم”، بسبب “الاخلال بالنظام العام”، مضيفة “اصيب ايضا 74 شخصا بجروح نتيجة هذه الحوادث بينهم 12 شرطيا، وتم نقل 21 مصابا الى المستشفى”، وفي اقليم الباسك (شمال)، القي القبض على ثلاثة اشخاص، فضلا عن شخصين في بلباو وآخر في زاروتز.

ولم تسجل اي احداث في العاصمة مدريد التي احتشد فيها قرابة 250 الف شخص لمتابعة المباراة والذين احتفلوا ايضا طويلا بعد الفوز باللقب وبعد الاستقبال الرسمي سيستقل لاعبو الفريق حافلة مكشوفة ليتجولوا اعتبارا من الساعة 19,00 (17,00 ت غ) في الشوارع الرئيسية للعاصمة قبل المشاركة في احتفال كبير امام القصر الملكي يتوقع ان يحضره حوالى 150 الف شخص على الاقل.

وقد نسيت اسبانيا مؤقتا الازمة الاقتصادية ومعدل البطالة الذي يبلغ عشرين بالمئة لتحتفل حتى آخر الليل باول كأس تحصل عليه في المونديال وهتف المحتفلون “ابطال ابطال” ، وفي وسط مدريد امضى عشرات الآلاف من المشجعين وخصوصا الشباب “بالمنتخب” وهم يرتدون قمصانا حمر أو اعلام اسبانيا، ليلتهم وهم يحتفلون وغنت مجموعة من المشجعين “نحن نحتفل مع اندريس اينيست” حتى الساعات الاخيرة من الليل في ساحة بويرتو ديل سول في وسط العاصمة، بينما كانت الشرطة تراقب بدقة الحشود.

وفي فالنسيا (شرق) واشبيلية (جنوب) سادت اجواء من الفرح احتفالا بالفريق الذي يرمز الى “اسبانيا تعددية” على حد قول ثاباتيرو وحتى في برشلونة القومية جدا (شمال شرق) والتي تميل الى الاحتفال بفريق بارثا اكثر من الاشادة بفوز “لاروخا”ـ احتفل بالفوز حوالى عشرين الف مشجع وقالت شرطة المقاطعة ان اخطر الحوادث وقعت في هذه المدينة حيث اعتقل 21 شخصا وجرح 74 آخرون بعد “اعمال شغب عامة” مثل احراق سلات قمامة ورشق اشياء وصباح الاثنين، عادت الحياة تدريجيا الى طبيعتها ولا سيما في مدريد حيث ادت الاحتفالات الليلية الى انتشار عشرين طنا من القمامة.

لكن الحماسة تبقى واضحة عن طريق الاعلام التي علقت على الشرفات والموظفين المتوجهين الى مراكز عملهم بقمصان حمر وكتبت صحيفة الباييس ان “فوز اسبانيا بعد سلسلة انتصارات اقرب الى ملحمة ” وللمرة الاولى منذ اشهر لا تشغل الازمة الاقتصادية وفضائح الفساد العناوين الكبرى والصعوبات التي تواجهها حكومة ثاباتيرو، في الصحف.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة