مونديال 2010: 452 فحصا للمنشطات بنتيجة سلبية

مونديال 2010: 452 فحصا للمنشطات بنتيجة سلبية

أكد رئيس اللجنة الطبية في الاتحاد الدولي لكرة القدم

البروفيسور ييري دفوراك اليوم الأحد انه تم إجراء 452 فحصا للمنشطات قبل وخلال نهائيات مونديال جنوب إفريقيا ولم تكشف عن أي حالة ايجابية.

وقال “دفوراك قمنا حتى الآن ب256 فحصا قبل البطولة و196 فحصا منذ بدايتها أي 452 فحصا في المجموع”، مضيفا أن جميع النتائج “التي توصلنا إليها حتى الان سلبية” وأوضح دفوراك انه لم تسجل أي حالة ايجابية في مسابقات الاتحاد الدولي منذ عام 2003.

وكان دفوراك أعلن مطلع الشهر الحالي أن الاتحاد الدولي سيقوم ب512 فحصا للمنشطات في العرس العالمي الذي تستضيفه القارة السمراء للمرة الأولى في تاريخها مشيرا إلى أن ثمانية لاعبين في كل منتخب من المنتخبات ال32 المشاركة سيخضعون لفحص المنشطات، أي 256 لاعبا، أن كان من خلال عينة من الدماء أو البول، وسيقوم بهذا الفحص أطباء من الفيفا كما سيخضع لاعبون من كل منتخب لفحص المنشطات بعد كل من المباريات ال64.

وقال دفوراك حول هذه المسألة “لم يتم الكشف عن أي حالة منشطات في كأس العالم منذ 1994″، في إشارة منه إلى دييغو مارادونا، مدرب الارجنتين حاليا، والذي استبعد عن مونديال الولايات المتحدة بعد اكتشاف تناوله لمادة ايفيدرين المحظورة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة