مونديال2010: ألمانيا تسحق الأرجنتين و تتأهل للمربع الذهبي

مونديال2010: ألمانيا تسحق الأرجنتين و تتأهل للمربع الذهبي

بلغت المانيا الدور نصف النهائي بعد فوزها

 على الارجنتين 4-صفر اليوم السبت في كايب تاون ضمن ربع نهائي مونديال جنوب افريقيا 2010 وسجل توماس مولر (3) وميروسلاف كلوزه (68 و89) وأرنه فريدريتش (74) الأهداف وتلتقي المانيا في نصف النهائي مع اسبانيا او الباراغواي اللتين تتواجهان اليوم أيضا وأكد المنتخب الألماني بحلته الشابة ان فوزه الكاسح على انكلترا (4-1) في الدور الثاني لم يكن وليد الصدفة لأنه لقن نظيره الارجنتيني درسا قاسيا وبلغ نصف النهائي للمرة الثانية عشرة في تاريخه (رقم قياسي) بالفوز عليه 4-صفر اليوم السبت على ملعب “غرين بوينت” في كايب تاون في ربع نهائي مونديال جنوب افريقيا 2010 ويدين “مانشافت” بفوزه الكاسح إلى الثلاثي توماس مولر وميروسلاف كلوزه (هدفان) وأرنه فريديتش الذين سجلوا الأهداف الأربعة، ليؤكدوا تفوق الألمان على نظرائهم الأرجنتينيين بعد ان كانوا تغلبوا عليهم في الدور ذاته خلال النسخة الماضية في المانيا لكن حينها بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي والنقطة السلبية الوحيدة التي خرج بها الألمان من مواجهة اليوم هي أنهم سيفتقدون خدمات مولر في مباراة نصف النهائي أمام الفائز من مباراة اسبانيا والباراغواي، لأنه حصل على إنذار ثان وحرم رجال المدرب يواكيم لوف الأرجنتينيين من بلوغ دور الأربعة للمرة الاولى منذ 20 عاما والحقوا بهم هزيمتهم الاولى في النسخة الحالية بعد ان حققوا أربعة انتصارات متتالية، وهو امر لم يحققه “لا البيسيليستي” منذ النسخة الاولى عام 1930 عندما تغلب حينها على فرنسا والمكسيك وتشيلي والولايات المتحدة على التوالي.

كما أوقف “مانشافت” مسلسل مباريات “لا البيسيليستي” في النهائيات دون هزيمة عند عشر على التوالي (افضل انجاز له في تاريخ مشاركاته)، علما بان الهزيمة الأخيرة للمنتخب الاميركي الجنوبي تعود الى نسخة 2002 عندما خسر أمام انكلترا صفر-2، وذلك لان الخسارة بركلات الترجيح لا تسجل كهزيمة في سجل المنتخب المعني.

وكان المنتخبان تواجها 5 مرات في العرس العالمي، الاولى عام 1958 عندما فازت المانيا الغربية 3-1 في دور المجموعات، والثانية عام 1966 في برمنغهام وتعادلا صفر-صفر في دور المجموعات، والثالثة في المباراة النهائية لعام 1986 وفازت الارجنتين 3-2، وثأرت المانيا في نهائي 1990 بهدف أندرياس بريمه من ركلة جزاء، قبل ان تحسم المواجهة الخامسة بينهما بركلات الترجيح قبل 4 أعوام وفي المجمل تواجه المنتخبان في 19 مناسبة مع اليوم وتتفوق الارجنتين في 8 انتصارات، مقابل 6 للالمان، فيما انتهت المباريات الخمس الأخرى بالتعادل.

ولم يجر المنتخبان أي تعديل على التشكيلتين اللتين خاضتا الدور الثاني، وبدأ مدرب المانيا يواكيم لوف المباراة مع لوكاس بودولسكي ومسعود أوجيل بعد ان الشك يحول حول مشاركتهما بسبب إصابة الأول وإرهاق الثاني، فيما جلس المهاجم البرازيلي الأصل كاكاو على مقاعد الاحتياط بعد تعافيه من اصابة في عضلات معدته.

وضرب المنتخب الألماني منذ البداية تحت أنظار المستشارة أنغيلا ميركل ورئيس جنوب افريقيا ياكوب زوما والقائد الغائب عن النهائيات ميكايل بالاك حيث افتتح التسجيل منذ الدقيقة الثالثة برأسية من المتألق مولر الذي سبق نيكولاس اوتاميندي إلى الكرة بعد ركلة حرة نفذها باستيان شفاينشتايغر من الجهة اليسرى ووضعها في شباك الحارس سيرخيو روميرو الذي يتحمل جزءا كبيرا من مسؤولية الهدف.

وهذا الهدف الرابع لمولر في النهائيات فلحق بالهولندي ويسلي سنايدر والأرجنتيني غونزالو هيغواين والسلوفاكي روبرت فيتيك والاسباني دافيد فيا إلى صدارة الهدافين، ومنح بلاده هدفها رقم 200 في نهائيات كأس العالم، وهو أمر لم يحققه سوى المنتخب البرازيلي الذي تجاوز حاجز ال200 وقد رفع “سيليساو” رصيده إلى 210 هدفا في النسخة الحالية التي ودعها أمس على يد هولندا، علما بان “مانشافت” هو أكثر المنتخبات تلقيا للأهداف أيضا ب114 هدفا حتى الآن وأكثر المنتخبات خوضا للمباريات مشاركة مع البرازيل (97)، وهو سينفرد بالرقم القياسي بتأهله إلى نصف النهائي.

وانتظر المنتخب الارجنتيني حتى الدقيقة 23 ليهدد مرمى مانويل نوير للمرة الاولى عندما مرر ليونيل ميسي كرة بينية متقنة لكارلوس تيفيز الذي كسر مصيدة التسلل لكن حارس شالكه خرج من مرماه في الوقت المناسب وقطع الطريق على مهاجم مانشستر سيتي الانكليزي.

وجاء الرد الألماني سريعا بهجمة مرتدة أنهاها مولر بتمريره الكرة داخل المنطقة إلى ميروسلاف كلوزه الذي كان يخوض مباراته الدولية رقم 100، لكن الأخير أطاح بها فوق العارضة رغم انه كان في وضع مناسب لتعزيز تقدم بلاده (24).

وحصل هيغواين على فرصة خطيرة لإدراك التعادل عندما استلم الكرة على مشارف المنطقة ثم تلاعب بارنه فريدريخ قبل ان يسدد كرة ضعيفة لم يجد نوير صعوبة في التعامل معها (35)، ثم رد بودولسكي بتسديدة من خارج المنطقة مرت قريبة من القائم الأيسر(39)، ومولر بأخرى مستفيدا من مجهود فردي مميز للقائد فيليب لام على الجهة اليمنى، لكن محاولة نجم بايرن ميونيخ الشاب ارتدت من نيكولاس بورديسو ومرت بجانب القائم الأيمن (44) وبدا المنتخب الارجنتيني بصورة افضل في بداية الشوط الثاني حيث حاصر لاعبي المانيا في منطقتهم وكان قريبا من ادارك التعادل بكرة صاروخية أطلقها انخل دي ماريا من خارج المنطقة إلا ان محاولته مرت قريبة جدا من القائم الأيمن (48).

ورغم أفضليته الميدانية فشل “لا البيسيليستي” في تهديد المرمى الألماني بشكل فعلي بعدما نجح دفاع ال”مانشافت” في إقفال المنافذ على ميسي وهيغواين وتيفيز التي اختبر حظه من خارج المنطقة لكن نوير كان له بالمرصاد، كما فعل في مواجهة هيغواين بعد ثوان لكن هذه المرة من داخل المنطقة (63).

وجاء رد الألمان مثمرا بعد لعبة جماعية مميزة أنهاها مولر بتمريره الكرة إلى بودولسكي وهو ملقي على ارض الملعب فكسر بودولسكي مصيدة التسلل ثم مرر بهدوء ودون أي ضغط الكرة إلى كلوزه الذي أودعها الشباك الخالية (68)، ثم أضاف الهدف الرابع في الدقيقة قبل الأخيرة من اللقاء بتسديدة “طائرة” من مسافة قريبة بعد عرضية متقنة من اوجيل، مسجلا هدفه الرابع في النسخة الحالية والرابع عشر في العرس الكروي ليتقدم على الأسطورة البرازيلي بيليه (12) ويصبح على بعد هدف من معادلة الرقم القياسي الذي يملكه البرازيلي الآخر رونالدو (15).

وسجل كلوزه الذي رفع رصيده إلى 52 هدفا دوليا في مباراته المائة، 5 أهداف في كل من النسختين الأخيرتين للمونديال عامي 2002 في كوريا الجنوبية واليابان و2006 في المانيا.

ولم يكد المنتخب الارجنتيني يستفيق من صدمة الهدف الثاني حتى اهتزت شباكه للمرة الثالثة عندما توغل شفاينشتايغر على الجهة اليسرى وتلاعب بالمدافعين قبل ان يمرر الكرة على طبق من فضة لأرنه فريدريتش الذي أودعها في الشباك موجها الضربة القاضية للأرجنتينيين.

بطاقة فنية للمباراة

المباراة: المانيا – الارجنتين 4-صفر

الدور: ربع النهائي

التاريخ: 3 جويلية 2010

الملعب: “غرين بوينت ستاديوم” في كايب تاون

الحكم: الاوزبكستاني رافشان ايرماتوف

الأهداف:

المانيا: مولر (3) وكلوزه (68 و89) وفريدريتش (74)

الإنذارات:

المانيا: مولر (36)

الارجنتين: اوتاميندي (11) وماسكيرانو (80)

* التشكيلتان:

المانيا:

نوير- جيروم بواتنغ (يانسن، 72) وميرتيساكر وفريدريتش ولام – خضيرة (كروس، 77) وشفاينشتايغر- مولر (تروشوفسكي، 82) واوجيل وبودولسكي – كلوزه

المدرب: يواكيم لوف

الارجنتين:

 روميرو- اوتاميندي (باستوري، 70) وديميشيليس وبورديسو وهاينتسه- ماسكيرانو ورودريغيز ودي ماريا (اغويرو، 75) – ميسي – تيفيز وهيغواين

المدرب: دييغو ارماندو مارادونا


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة