مياه السقي لا تلبي حاجيات الفلاحين وأزمة عطش في الأفق

رغم أن ولاية

عين تموشنت معروفة بطابعها الفلاحي المحض، إلا أنالإمكانيات الموجودة ليست مستغلة بكاملها، نظرا لصعوبة الأمر، حيث يوجد سد واد تافنة وبعض الأحواض المائية الموجهة للسقي فقط، إلا أنها لا تغطي نصف احتياجات الفلاحين بالمنطقة، وهم في أمس الحاجة إلى السقي، حيث يكلفهم ذلك غاليا، ويسبب شلل نشاطهم، وأحيانا كثيرة يلجأ هؤلاء الفلاحيين إلى السقي بالمياه القذرة، حيث سبق وأن ضبطت مصالح الدرك الوطني عدة مرات العديد من الفلاحين متلبسين بسقي مزروعاتهم بالمياه القذرة على إثر الدوريات التي تقوم بها خاصة في فصل الصيف، فمن أجل الري الفلاحي وتوسيع رقعة الأراضي المسقية تم إنجاز عدة محطات تصبو إلى تصفية المياه القذرة البالغ عددها 12 محطة، منها 06 محطات أنجزت والباقي في طور الإنجاز، حيث ستوفر30 % من المياه في المرحلة الراهنة ومن المرتقب أن ترتفع في غضون سنة 2010 لتصل إلى 70 % عند استلام باقي المحطات مما سينعش القطاع الفلاحي.

 

عين تموشنت


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة