مير بلدية صدوق يستقيل من منصبه ويكلف الأمين لتسيير شؤون المواطنين

أقدم، أول أمس السبت، رئيس المجلس الشعبي لبلدية صدوق الواقعة بأعالي حوض الصومام على بعد حوالي 70 كلم عن عاصمة الولاية بجاية، على تقديم استقالته من منصبه على خلفية بروز صراع محتدم بينه و بين 04 منتخبين 02 من الأرسيدس و الثالث من حزب الأفالان، بينما ينتمي الرابع إلى تشكيلة حزبه الأفافاس، وكان هؤلاء حسبما انفردت به “النهار” في عدد أمس، قد هددووا بتصعيد حركتهم الاحتجاجية ما لم يستجيب رئيس البلدية السيد، جمال يعلاوي، لمطلبهم المتعلق بنشر الحصيلة السنوية لنشاط المجلس البلدي الدي أفرزته مخليات الـ 24 نوفمبر 2007، و علمنا أن الأمين العام للبلدية قد تم تكليفه بتسيير شؤون المنطقة المعروفة بجودة انتاجها للتين و الزيتون، وكما أشرنا اليه في عدد أمس فان العديد من بلديات بجاية تعاني من صراعات داخلية انجر عنها ركود الحركة التنموية في غياب اجراءات ادارية للحد من ظاهرة سحب البساط من تحت أقدام الأميار.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة