مير مادنة يعتدي على مراسل ''النهار'' بالضرب خلال زيارة بوتفليقة

مير مادنة يعتدي على مراسل ''النهار'' بالضرب خلال زيارة بوتفليقة

اعتدى صبيحة

يوم أول أمس، مير مادنة، بالضرب العشوائي المبرح، على الزميل ”ديار بن داود”، مراسل النهار، الذي كان في تغطية صحفية للمترشح للرئاسيات السيد عبد العزيز بوتفليقة بقاعة ”دار الثقافة الجديدة” لحظات قبل وصول الرئيس، ولولا تدخل الحاضرين لفك النزاع بينهما لآل الشجار إلى ما لا يحمد عقباه، كون مير مادنة كان قد ترصد للزميل وانتظره للانتقام منه.علما أن الاعتداء على الزميل جاء بسبب الموضوع الذي نشرته ”النهار” تحت عنوان : والي تيارت يوقف مير بلدية مادنة ــ الصادر يوم السبت 21 مارس 2009.

الشيء الذي لم يرق للمير، و أراد، حسب إجماع الحاضرين، أن يجعل لنفسه ضحية من بين الصحفيين المراسلين، حتى يخشاه الباقون، و يمتنعوا على نشر كل ما هو معارض لسيادة ”سيادته” ومناف لقراراته، وحتى يكون مهاب الجانب في داخل تراب الولاية التي يبدو أن له فيها ظهرا وباعا طويلا يستقوي به على الآخرين.. هذا الظهر، تضيف الأطراف الأخرى معلقة على الجريمة التي وجد متلبسا بها في وهران، وهي الحادثة التي تم توقيفه من طرف الدرك الوطني هناك لأجلها، وبناء على قرارات الأمن اتخذ الوالي قرارا يقضي بتوقيفه واستبداله بنائبه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة