ميزاب: “جريمة تيارت دعاية خائبة”

ميزاب: “جريمة تيارت دعاية خائبة”

اعتبر أحمد ميزاب، رئيس اللجنة الجزائرية الإفريقية للسلم والمصالحة، اليوم الخميس، أنّ الجريمة التي استهدفت مقر أمن ولاية تيارت هذا الصباح، هي محض “دعاية خائبة بعد الضربات الموجعة التي وجهها الجيش الوطني الشعبي لبقايا الإرهاب.

في اتصال مع تلفزيون “النهار”، ركّز ميزاب على أنّ ما تبقى من جيوب الإرهاب تسعى يائسة لاصطناع ضجيج عبر شنّ اعتداءات دموية كتلك التي تسببت في استشهاد شرطيين بعاصمة الرستميين التاريخية.

وتابع ميزاب: “مثل العمليات الإجرامية تظل محدودة كونها تصطدم بالمستوى العالي من اليقظة التي تتحلى بها الأجهزة الأمنية، فضلا عن نوعية التكوينات والتدريبات التي كلّلت بتكريس أمن واستقرار الجزائر بعد سنوات الفتنة الدموية”.

ونوّه المتحدث أنّ جريمة تيارت هي ردّ يائس من أيادي التعفين وخفافيش التشويش على العمليات الناجحة للجيش، فضلا عن استيعاب سياسة السلم والمصالحة الوطنيين للعشرات من المسلحين وعائلاتهم الذين استسلموا هذا العام، في وقت جرى تحصين الحدود الجزائرية ضدّ الإرهابيين متعددي الجنسيات ومجموعات الإجرام المنظم على طول منطقة الساحل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة