“ميسي العرب” منذ أمس في الجزائر

“ميسي العرب” منذ أمس في الجزائر

حل الدولي الجديد

 في صفوف المنتخب الوطني ولاعب الأهلي المصري، أمير سعيود، بأرض الوطن قصد الدخول في تربص مغلق رفقة تشكيلة المنتخب الوطني الأولمبي الذي سينطلق اليوم وينتهي في الثالث من جانفي القادم، سعيود الذي عانى من بعض المشاكل والضغوط في مصر كونه جزائري سيغتنم هذه الفرصة لإعادة بعث مشواره والعودة لفريق جديد بلقب دولي، والذي لم يكن يحمله لما التحق بالفريق المصري الذي يعد من بين أكبر الأندية على المستوى القاري، وسيعود اللاعب مباشرة بعد التربص للقاهرة قصد الدخول في معسكر تحضيري رفقة ناديه بعد أن عادت الأمور لمجاريها بينه وبين إدارة الفريق المصري وأنصاره اللذين أعربوا عن حبهم وتمسكهم بالجزائري في عدة مناسبات. 

أوروبا وجهته ولن يلعب لأي فريق عربي في حال مغادرته الأهلي 

وصرح ذات اللاعب للموقع الرسمي لفريق الأهلي، أنه يرفض كل العروض العربية المتعددة التي تلقاها (الأهلي الليبي، النجم الساحلي والنادي الإفريقي، المريخ السوداني وغيرها)هو وإدارة الأهلي بشأن الانتقال إليها بشكل نهائي أو على سبيل الإعارة في فترة الانتقالات الشتوية الحالية، قائلا إنه رفض فكرة اللعب لنادي عربي آخر غير الأهلي في الوقت الحالي، مشيرا في ذات الوقت إلى أنه إن غادر الأهلي على سبيل الإعارة أو البيع ستكون وجهته أوروبية فقط. 

إدارة فريق الأهلي متمسكة به 

كما أكدت إدارة فريق الأهلي وطاقمه الفني في عدة مناسبات تمسكها بـ”ميسي العرب”، أين جاء في موقع الفريق على شبكة الانترنيت أن مسؤولي الأهلي أكدوا في أكثر من مناسبة تمسكهم بأمير سعيود كمستقبل لكرة القدم في الأهلي وتبدو المؤشرات قوية لبقاء اللاعب خاصة بعد انضمامه الى المنتخب الوطني  الأولمبي ليصبح لاعباً دولياً، في الوقت الذي يبحث الأهلي عن مهاجم أجنبي ليكون بديلا لجيلبرتو المحتمل رحيله في شهر جانفي القادم. 

.. وأنصار الفريق يعربون عن حبهم له 

وبالإضافة لما قام به أنصار فريق الأهلي اتجاه أمير سعيود أين أعربوا عن مناصرتهم له بوضع لافتات ولوحات في ملعب الفريق في أحد لقاءات الدوري المصري، مازال هؤلاء يعبرون عن ذلك في منتديات النقاش الخاصة بالفريق وأثنى الكثير منهم على اللاعب وموهبته وأخلاقه سواء داخل الملعب أو خارجه، وبالرغم من حساسية العلاقات الجزائرية المصرية في كرة القدم هذه الأيام إلا أن أنصار الأهلي ساندوا لاعبهم من أول وهلة لآخرها. 

سعيود: “لن أنسى فضل جماهير الأهلى… وأنا  ضحية الأزمة التى نشبت بين منتخبى مصر والجزائر” 

صرح أمير سعيود، لاعب النادى الأهلى بأنه يقدر جماهير النادي جيدا مؤكدا بأن فضلها كبير عليه وأنه يكن كل الحب والتقدير لكل جماهير الفريق فى كل مكان متمنيا لهم دوام التوفيق. 

وقال اللاعب بأن القرار النهائي سواء بالبقاء فى الفريق أو الرحيل لم يتحدد بعد على عكس ما يتوقع الجميع، ولكن هناك مفاوضات ومحادثات متبادلة بينه وبين الجهاز الفني ولجنة الكرة لاتخاذ القرار المناسب فى التوقيت المناسب. 

وأضاف اللاعب الجزائرى بأنه سواء أكمل مشواره مع الفريق أو رحل فإنه يتمنى أن يرحل بصورة جيدة، مؤكدا بأنه يملك الكثير من العروض المختلفة والتى يدرسها مع وكيل أعماله، ولكن فى كل الأحوال فإنه لن ينسى جماهير الأهلي ودورها الكبير معه لأنهم أصحاب فضل كبير عليه على حد تعبيره. 

وأكد اللاعب بأنه لا يهتم بما يكتب فى وسائل الإعلام المختلفة ولا يهتم بمفاوضات الأهلى مع لاعب أجنبى أو أي شىء من هذا القبيل، قائلا أن الأهلى من أكثر الأندية شعبية واحتراما ويطبق قواعد الإحتراف بمعنى الكلمة والكل فى النادي ينظر للمصلحة العامة دون النظر للمصالح الشخصية. 

وفى نهاية تصريحاته، قال اللاعب بأن القرار النهائى سيتخذه خلال الأيام القليلة القادمة مؤكدا بأنه فى حال رحيله سيكون السبب الأزمة التى نشبت بين منتخبى مصر والجزائر وسيكون ضحيتها، ولكن هذه هي كرة القدم والتى لا تعرف معنى الاستقرار على حد قوله. 

يتقاسم الغرفة مع مومن لاعب المولودية 

أما في ما يخص تربص “الخضر” المقام منذ اليوم في فندق الماركير  بالعاصمة، فإن سعيود يتقاسم غرفته مع مومن لاعب مولودية الجزائر لأن هذا الأخير من أقرب أصدقائه، كونه سبق لهما أن لعبا مع بعض في ترجي ڤالمة قبل سنوات من الآن وينحدران من نفس المدينة، هذا وسيسهل حتما مومن اندماج سعيود داخل المنتخب.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة