ميناء بجاية يستأنف النشاط قريبا وإلغاء جميع الإجراءات التأديبية ضدّ بعض المضربين

ميناء بجاية يستأنف النشاط قريبا وإلغاء جميع الإجراءات التأديبية ضدّ بعض المضربين

كشف الرئيس المدير العام للمؤسسة المرفئية لبجاية، حليم قاسمي، بأن عمال الميناء سيستأنفون نشاطهم قريبا بعد مصالحة أجريت بين النقابة والمديرية العامة.

وأوضح حليم قاسمي في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، بأن إضراب العمال الذي دام 3 أسابيع، انتهى بمصالحة تمّت أمس الأحد بين النقابة والمديرية العامة.

مضيفا بأن النشاط المرفئي سيتأنف عقبالمحادثات المسؤولة التي جرت بين كافة الأطراف والتي شارك فيها الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، سليم لعباطشة.

مشيرا إلى أنه تمّ الاتفاق على تقديم تنازلات من الطرفين من أجل استئناف العمل في أقرب الآجال، خصوصا وأن آثار الإضراب ظهرت وتسببت في خسارة 700 مليون دج وغرامات تأخير تقارب 1.5 مليون دولار.

كما أكد المتحدث بأن الإضراب أثر على الروح المعنوية لمستوردي وصناعيي المنطقة الذين أجبروا على تحويل بضاعتهم إلى موانئ مجاورة أو إعادتها.

معطيا مثالا بشركة “جينيرال أمبالاج”، الرائد الوطني للكارتون المموج، التي أعادت ما يعادل شهرا من مخزون المادة الأولية للمموّن، بعدما بقيت بواخره متوقفة على مستوى الميناء عدة أيام.

وجدير بالذكر أن 19 باخرة بقيت يوم الأحد على مستوى الميناء في انتظار تفريغ البضاعة.

وأكد قاسمي بأن قرار استئناف نشاط ميناء بجاية جاء بعد حكم من محكمة بجاية صدر يوم الخميس الفارط، يقضي بعدم شرعية هذا الإضراب.

مضيفا بأنه إثر إبداء الإرادة الحسنة للجميع والإجماع العام على منح الأولوية لمنفعة المؤسسة، تقرر إلغاء كافة الإجراءات التأديبية والقضائية والمالية المتخذة ضد بعض المضربين.

كما تقرر ضمن هذه المصالحة تغليب الحوار في أي نزاع لاحق وتفادي تجدد حدوث مثل هذه التجربة المريرة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=867534

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة