ميهوبي يلمح إلى الاستقالة من تدريب اولمبي العناصر

مازالت تدريبات

اولمبي العناصر تجري في غياب أغلب العناصر، على غرار ماكان عليه الأمر خلال الحصة التدريبية لأول أمس، والتي عرفت حضور 10 لاعبين فقط في التدريبات، وهو ماخلق حالة استياء لدى القائم على العارضة الفنية ميهوبي الذي بلغنا من مصدر  جد مقرب- منه بأنه لمح إلى رمي المنشفة مجددا.

ويأتي كل ذلك -كما سبق وأن أشرنا إليه في أعدادنا السابقة- بسبب الوضعية الكارثية التي آلت إليها تشكيلة”الرويسو” هذا الموسم، بعد أن رهنت حظوظها كاملة في ضمان البقاء ضمن بطولة القسم الوطني الثاني، أين أضحت جل المعطيات تؤشر على أن الفريق سيلعب الموسم القادم ضمن بطولة مابين الرابطات، كما ساهم التسيب الذي يتحمل فيه المسؤولون جزء معتبر من المسؤولية في هاته الوضعية الراهنة، فعلى سبيل المثال -لا الحصر- فإن أغلب اللاعبين القاطنين خارج العاصمة لم يتمكنوا من الالتحاق بالتدريبات بسبب غياب الامكانيات المادية لقدومهم إلى العاصمة، وهو ما تتحمله إدارة الرئيس علي فراح التي يقع على عاتقها ذلك ، الأكيد أن استمرار الوضعية الراهنة على ما هي عليه حاليا، ستؤدي إلى إنهاء الموسم قبل الأوان من قبل الاولمبي وإلى رحيل وشيك للمدرب محمد ميهوبي الذي أكد على عدم قدرته على مواصلة العمل في حال استمر الوضع على ماهو عليه حاليا. إلى ذلك، عاد المهاجم مسعدي إلى جو التدريبات بعد تعافيه بنسبة كبيرة للشفاء من الاصابة التي كان يعاني منها في وقت سابق، والتي حالت دون تدربه بصفة منتظمة مع التشكيلة، في حين لم يعد المدافع مواسي إلى التدريبات حيث يواصل خضوعه للعلاج ، كما تجدر الاشارة في الأخير إلى أن الرئيس علي فراح قد تمكن من إقناع نائبه مخلوف بالعدول عن قرار الا ستقالة من الإدارة. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة