“ميڤرية” تدس مخدرات بسيارة زوجها لتزج به في السجن بمغنية!

“ميڤرية” تدس مخدرات بسيارة زوجها لتزج به في السجن بمغنية!

فرت إلى الخارج مباشرة بعد اكتشاف أمرها

عالجت محكمة مغنية قضية في منتهى الإثارة، والتي توبع فيها مغترب يدعى “ج.أ” بتهمة حيازة المخدرات والمتاجرة فيها، حيث عرفت التحقيقات الموسعة في هذه القضية حقائق صادمة ومذهلة، بعدما تبين أن شريكة حياة المعني هي من تقف وراء تلفيق تهمة المخدرات له.

وكان المتهم، خلال الأشهر القليلة الماضية، يقوم بجولة رفقة شقيقته التي كانت تجلس بجواره وزوجته التي كانت تجلس خلفه على متن سيارة من نوع “كليو 3” وأثناء ركنهم السيارة قبالة مؤسسة بنكية بوسط مدينة مغنية تفاجأ المعني بالشرطة تطوق مركبته بحثا عن ممنوعات، إلا أنها لم تعثر على أي شيء أو أثر من هذا القبيل.

وبعد يومين اضطر الأخير إلى التنقل إلى وهران، وبعد العودة اتصلت به شقيقة زوجته ترجوه أن يأتي بشقيقتها إليها، حيث وافق على الطلب، وأثناء تأهبهما للذهاب إلى منزل شقيقة الزوجة الكائن بمرسى بن مهيدي توقف المتهم عند محل لشراء حلويات، إلا أن شجارا نشب بين الزوجين جعل الزوجة تلغي الذهاب عند شقيقتها قبل مغادرة السيارة، وعلى مسافة عثر الزوج في مقعد زوجته على صفيحة من المخدرات، ليقوم برميها.

وبعد لحظات صادفا دورية للشرطة، قبل أن يقوم عناصرها بإخضاع المركبة لتفتيش، حيث عثروا أسفل المقعد الذي كانت تجلس عليه الزوجة على صفيحة من الكيف المعالج تزن 92 غرام، مما جعل الزوج يوجه الاتهام إلى زوجته ويتهمها بمسؤوليتها حول الكمية الموضوعة في سيارته.

وقد اعترف الزوج بأنه كان قد عثر على كمية أخرى من السموم في نفس المكان قبل أن يقذفها، مضيفا أنه توقف عن استهلاك المخدرات منذ عام ونصف، وبعد التحقيق مع زوجته أنكرت علاقتها بالكمية، كما تبين أن الزوج كان قبل الوقائع يفكر في خوض إجراءات الطلاق بسبب خلافات بينهما احتدمت واشتدت لدرجة التفكير في الطلاق.

أما دفاع المتهم فأكد أن الواقعة كان من المفروض أن تكيف على أساس الإبلاغ عن جريمة وهمية والتصريح الكاذب وتلفيق تهمة للغير، لاسيما وأن زوجة المتهم وقعت في تناقض واضح.

بدليل أنها صرحت أمام قاضي التحقيق بأنها لم تبلغ عن زوجها بحيازته المخدرات، أما مصالح الشرطة لأمن دائرة مغنية فقد أكدت وفق تقرير مفصل أن زوجته هي من أبلغت عنه بتاريخ، 13 أفريل 2018، وعليه تم إصدار أمر بالقبض والإحضار ضد زوجته التي غادرت التراب الوطني إلى الخارج بعد توجيه الاتهام إليها.

والتمست النيابة العامة تسليط عقوبة السجن النافذ لمدة خمس سنوات والملف للمداولة يوم 15 أوت القادم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة