«ميڤري» يقتل والدته ويلف جثتها بـ «كوفريطــــة» لإخفائها في الصندوق الخلفي للسيارة بالحراش

«ميڤري» يقتل والدته ويلف جثتها بـ «كوفريطــــة» لإخفائها في الصندوق الخلفي للسيارة بالحراش

وجّه عدة طعنات لشقيقه ووضعه في المقعد الخلفي للمركبة بعدما اعتقد أنه توفي

سيارة مركونة بطريقة مشبوهة وسط المدينة قادت إلى اكتشاف الجريمة وإنقاذ الجريح

تلقت غرفة العمليات التابعة لأمن دائرة الحراش شرقي العاصمة، أول أمس، نداءً تضمّن بلاغا عن وجود سيارة مشبوهة في حي أحمد عوان وسط الحراش.

ليكتشف أفراد الأمن الذين تنقلوا على جناح السرعة وجود سيارة من نوع «كليو 4» بداخلها جثة امرأة وشاب يصارع الموت.

حيثيات هذه القضية الصادمة جرت ليلة الإثنين الى الثلاثاء الماضيين، وتحديدا في حدود الساعة الحادية عشر ليلا.

عندما علم أفراد مصالح الأمن المداومون في الحراش بوجود سيارة مشبوهة وسط المدينة، كانت طريقة ركنها في الطريق تثير الشبهات.

وبعد فتح وتفتيش السيارة تم العثور في أحد مقاعدها الخلفية على شاب يصارع الموت وُجد مكبلا بأسلاك.

وكانت دهشة أعوان الشرطة أكبر بعدما فتحوا الصندوق الخلفي للسيارة، أين عثروا به على جثة امرأة في العقد السادس من العمر.

أظهرت المعاينة الأولية أنها فارقت الحياة متأثرة بطعنات خنجر، حيث وجدت جثتها مكبلة ومغطاة بغطاء شتوي «كوفيرطة».

مباشرة بعد المعاينة الأولية، جرى استدعاء أعوان الحماية المدنية، ليتم نقل الجثة والجريح نحو مستشفى «سليم زميرلي» في الحراش.

حيث تم وضع جثة المرأة في مصلحة حفظ الجثث إلى غاية عرضها على الطبيب الشرعي، فيما تم تحويل الشاب نحو مصلحة الاستعجالات.

أين تم إخضاعه للعلاج. وبعدما تجاوز الشاب الجريح مرحلة الخطر، شرع محققو الشرطة في استجوابه، أين أدلى هذا الأخير باعترافات جد مثيرة.

حيث كان من ضمن أقواله ما مفاده أن المرأة التي عُثر على جثتها في صندوق السيارة هي والدته، وأن شقيقه المغترب المقيم ببريطانيا هو من قتلها.

مضيفا أن شقيقه الذي عاد إلى أرض الوطن، مؤخرا، اندلعت مشاكل بينه وبين أفراد عائلته خصوصا والدته، على خلفية مبلغ مالي تركه بحوزتهم وجده منقوصا.

وقال الشاب الجريح أيضا، إنه في يوم الجريمة قام شقيقه المغترب بتوجيه طعنات قاتلة لوالدته، مستهدفا أنحاء مختلفة من الجسم لتفارق الحياة.

فيما أصيب هو بجروح قبل أن يغمى عليه بعدما تعرض لاعتداء بطعنات خنجر، حينها اعتقد القاتل أن شقيقه قد فارق الحياة هو الآخر، فقام بوضعه داخل السيارة بعد تكبيله.


التعليقات (2)

  • Rmila

    على هذا السبب. طردوه من بريطانيا لانه قتال

  • شخص

    لا حول و لا قوة إلاّ بالله، خسر الدنيا و الآخرة !

أخبار الجزائر

حديث الشبكة