إعــــلانات

نائب بريطانية تطالب بتجريم الإساءة للنبي الكريم محمد

نائب بريطانية تطالب بتجريم الإساءة للنبي الكريم محمد
النائ البريطانية ناز شاه

طالبت البرلمانية البريطانية المسلمة ناز شاه ، بتشديد العقوبات على من يعتدي على تماثيل الرموز الوطنية البريطانية، على خلفية انتشار هذه الظاهرة في عدد من المدن بالمملكة المتحدة.

حيث نجحت في إثارة موضوع السخرية من الإسلام والنبي محمد -صلى الله عليه وسلم- وذلك خلال جلسة مناقشة مشروع قانون جديد في البرلمان البريطاني.

ويأتي هذا المقترح في سياق جدل متزايد في بريطانيا، بعد قيام أستاذ بعرض رسوم كرتونية للنبي محمد على التلاميذ، مما أدى لاحتجاج أولياء الأمور، لتقدم بعدها المدرسة في منطقة باتلي اعتذارا عن هذا “الخطأ غير المقصود”، لكن الجدل لم يغلق حتى الآن، مما دفع النائبة ناز شاه لطرحه ولأول مرة في البرلمان.

عوامل كثيرة جعلت من المقترح الذي طرحته البرلمانية البريطانية يحظى باهتمام كبير، أهمها الوزن السياسي لناز شاه التي تعتبر من متحدثي الصف الأول في حزب العمال.

وأكدت البرلمانية البريطانية أنه عندما “يقوم المتعصبون والعنصريون بتشويه النبي صلى الله عليه وسلم أو الإساءة إليه،فإن الأذى الذي يلحق بقلوبنا لا يطاق، لأنه بالنسبة لملياري مسلم، هو القائد الذي نحتفل به في قلوبنا، ويشكل أساس هويتنا ووجودنا ذاته”.

ومن المتوقع أن تثير تصريحات ناز شاه حول النبي محمد أيضا نقاشا داخل الحزب مع قيادته الجديدة، التي أدت سياساتها لحالة من الجفاء مع المسلمين.