نائب رئيس البرلمان الألماني: “الجزائر قادرة على تحقيق الإستقرار بالساحل وإفريقيا”

نائب رئيس البرلمان الألماني: “الجزائر قادرة على تحقيق الإستقرار بالساحل وإفريقيا”

أكّدت نائب رئيس البرلمان الألماني، كلوديا روث، اليوم الثلاثاء، أنّ الجزائر قادرة على لعب دور كبير في تحقيق الاستقرار بمنطقة الساحل وإفريقيا.

وخلال استقبالها، بمقـرّ المجلس الشعبي الوطني من طرف رئيسه معاذ بوشارب، دعت إلى ضرورة تعزيز التعاون بين برلماني البلدين وتوسيعه.

كما اعتبرت أن منطقة البحر الأبيض المتوسط تشكل جسرا لتعزيز التعاون الثنائي.

وبالمناسبة تطرقت روث إلى الاحتفال بالذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى.

حيث ذكّرت أن هذه المناسبة تمثل، ذكرى منح الحق في الانتخاب للمرأة.

مبرزة، في هذا السياق، ضرورة اشراك المرأة، أكثر، في الحياة السياسية وتعزيز وجودها في المجالس المنتخبة وفي القطاعات الاخرى.

وبالمناسبة، قدم رئيس المجلس، لمحة عن التشكيلة السياسية للمجلس الشعبي الوطني.

واستعرض التعديلات الدستورية التي بادر بها رئيس الجمهورية، والتي عززت دور هذه المؤسسة كصرح للديمقراطية.

كما تطرق، في ذات السياق، إلى تطور المكانة السياسية للمرأة بدء من التعديلات الدستورية لسنة 2008.

وكذا مختلف الإصلاحات السياسية التي تضمنها التعديل الدستوري الأخير.

وأكد بوشارب، متانة العلاقات الاقتصادية بين الجزائر وألمانيا، وأعرب عن أمله في أن تتحسن ديناميكية التعاملات بين البلدين.

مبرزا في هذا الخصوص، ضرورة تعزيز التعاون الثنائي في مختلف القطاعات لاسيما الصناعي والصيدلة والصناعة الكيماوية.

وذلك بالنّظر إلى أهميّة الدّور الذي تلعبه البرلمانات في مدّ الجسور بين الشّعوب والدّول.

وعلى صعيد آخر، ذكّر رئيس المجلس بالتحديات التي تواجه الجزائر لاسيما في محيطها الجيو- استراتيجي.

واستعرض ما بذلته من جهود لتثبيت عوامل السلم والاستقرار لاسيما في مالي وليبيا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة