ناصري يبحث مع نظيره الليبي فتح الخطوط الجوية والبحرية والمعابر الحدودية

ناصري يبحث مع نظيره الليبي فتح الخطوط الجوية والبحرية والمعابر الحدودية وزير النقل والأشغال العمومية كمال ناصري

بحث وزير النقل، كمال ناصري، ونظيره الليبي، محمد سالم الشهوبي، اليوم الأحد، بالعاصمة، سبل إعادة فتح المعابر الحدودية واستئناف الرحلات الجوية بين طرابلس والجزائر العاصمة، وإعادة فتح خط بحري لنقل البضائع والمسافرين.

وحسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزئرية، أكد وزيرا البلدين خلال لقاء جمعهما اليوم، في إطار المنتدى الاقتصادي الجزائري-الليبي، على أهمية قطاع النقل باعتباره مجالا حيويا لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

وأكد الطرفان العمل على تجسيد أعمال استراتيجية متبادلة لرفع المبادلات التجارية بين البلدين ولمصلحة الشعبين الشقيقين.

وكشف ناصري، على هامش اللقاء، عن استعداد قطاع النقل والأشغال العمومية بالجزائر لنقل تجربته الى الاشقاء في ليبيا.

وذكر الوزير، بوجود اتفاقيات في مجال النقل الجوي بين البلدين، تعود لسنة 1970.أين أكد ناصري، أنه سيتم العمل على اعادة تفعيل هذه الإتفاقيات، من خلال تنظيم 4 رحلات أسبوعية على الأقل.

كما أكد الوزير، عمل الجزائر على تنمية المناطق الحدودية لاسيما و أن العديد منها صار تابعا رسميا لولايات في إطار التقسيم الإداري الجديد.

كما تطرق ناصري، إلى الطريق الرابط بين معبر الدبداب وغدامس، والذي أكد إن وضعيته جيدة في جانبه الجزائري.وكذا الطريق الرابط بين جانت وتينالكوم والتي سيتم بحث اتفاقيات للعمل على تأهيلها سيما في الجهة الليبية.

هذا وأضاف الوزير، إنه سيتم العمل على إعادة فتح خط بحري لنقل البضائع.وبخصوص الأشغال العمومية، تعمل الجزائر على تطبيق استراتيجية كبيرة في المنطقة الجنوبية تشمل فتح الطرقات وخطوط السكك الحديدية.

من جهته، ثمن الشهوبي، العمل الثنائي مع الجزائر قائلا: “الجزائر وقفت مع الطرف الليبي في الازمة الماضية ولهذا نبحث اليوم تعزيز التعاون بالنظر الى امكانيات الطرفين”.

وأشار الوزير الليبي، إلى رغبة بلاده في فتح مجال النقل الجوي بين البلدين من خلال اعادة بعث الرحلات الجوية بين طرابلس والجزائر العاصمة كبداية.

كما تطرق الشهوبي، لتنمية المناطق الحدودية وتعزيز الجانب الأمني في هذه المناطق، مؤكدا ان الظروف التي كانت تمر بها ليبيا باتت مستقرة اليوم وسمحت بعودة عدة خطوط دولية.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=1002530

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة