إعــــلانات

ناصري يعطي إشارة إنجاز الطريق الوطني رقم 1 “الجلفة-الأغواط” و “بوغزول- الجلفة”

ناصري يعطي إشارة إنجاز الطريق الوطني رقم 1 “الجلفة-الأغواط” و “بوغزول- الجلفة”

أشرف أمس وزير الأشغال العمومية كمال ناصري، على إعطاء إشارة إنطلاق أشغال إزدواجية الطريق الوطني رقم واحد. في شطره الرابط بين ولايتي “الجلفة والأغواط” على مسافة 64 كيلومتر. وكذا أشغال إنجاز مقطع “بوغزول-الجلفة”.

وشدّد الوزير خلال زيارته إلى ولاية الجلفة، على مؤسسات الإنجاز المكلفة بأشغال هذه الإزدواجية، المرصد لها غلاف مالي بقيمة 19 مليار دج، إلى ضرورة تقليص آجال الاستلام مع الحفاظ على الجودة والنوعية في الأشغال.

وأشار الوزير، أن إزدواجية هذا الطريق عرفت بعض التأخر. حيث تم حل كل المشاكل المرتبطة بها، بالنظر لأهمية هذا المحور وبعده الإستراتيجي. كونه همزة وصل بين الشمال والجنوب. مفيدا بأن تكليف ثلاث مؤسسات إنجاز لتجسيد الازدواجية هو بمثابة مضاعفة للجهود. لأجل استكمال وفي اسرع وقت ممكن ما تبقى من محور الطريق السيار الرابط بين الجزائر وغرداية على مسافة 600 كيلومتر.

وشدّد ناصري، على أهمية تقليص مدة إنجاز هذا المشروع من 23 إلى 15 شهرا. مع ضمان أشغال ذات نوعية وديمومة لمثل هذه المنشآت. والتي يتطلع لها المواطن ويجب أن تحظى بالمراقبة الدورية من مكاتب الدراسات والقائمين على القطاع.

وأردف قائلا أنه تم اليوم أيضا في إطار الإهتمام بمحور الطريق الوطني رقم واحد. الإنطلاق في إنجاز شطر لا يقل أهمية عن محور “الجلفة -الأغواط”. ويتعلق الأمر بالمقطع الرابط بين بوغزول بولاية المدية والحدود الشمالية مع ولاية الجلفة على مسافة 7.5 كيلومتر. وهو المشروع الذي تم أيضا التشديد على مؤسسات الإنجاز المكلفة بأشغاله بتسريع الوتيرة وتسليمه في آجال أقل مما هو معلن عليه.

كما يتضمن مشروع إزدواجية الطريق الوطني رقم واحد في شطره الرابط بين الجلفة والأغواط عدة منشآت فنية لتصريف المياه وأربع محولات كبرى. فضلا عن جسر يصل طوله إلى 1460 مترا يتمركز في الشطر الإجتنابي لمدينة الجلفة الذي يعرف صعوبة في التضاريس بالمقارنة مع المقاطع الأخرى لذات المشروع.

ناصري يعطي إشارة إنطلاق أشغال إنجاز مقطع بوغزول-الجلفة

كما أشرف وزير الأشغال العمومية كمال ناصري، على إعطاء إشارة انطلاق أشغال إنجاز الشطر الأخير من الطريق السريع الرابط بين شمال وجنوب الجزائر. والمتمثل في المقطع الرابط بين بوغزول (المدية) والجلفة.

وسيسمح هذا الشطر الذي يمتد على طول 7.5 كيلومتر، بعد اكتمال أشغال إنجازه الربط وتسريع الحركة المرورية بين بوغزول (جنوب المدية) والمنطقة الشمالية لولاية الجلفة. كما سيتم مع استلام هذا الشطر استكمال مشروع الطريق السريع “شمال/جنوب”. الذي يعبر ولايتي البليدة والمدينة على مسافة 117 كيلومترا، أنجزت 107 كلم منه في إقليم ولاية المدية.

وقد أسندت أشغال إنجاز هذا الشطر الأخير من الطريق السريع الذي يعتبر استراتيجيا حيث يعد بمثابة “العمود الفقري” لشبكة الطرق الوطنية، لمجموعة شركات جزائرية.

وفي هذا الصدد، دعا وزير الأشغال العمومية الشركات المكلفة بإنجاز المشروع إلى تقليص آجال تسليمه. و المرتقب في ظرف 18 شهرا حسب دفتر الشروط، معتبرا مدة الإنجاز بالطويلة جدا.

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

رابط دائم : https://nhar.tv/xx33I
اقرأ أيضا
إعــــلانات
إعــــلانات