” نبيلة إبنة بن بولعيد أرادت أن يقول الفيلم أن أبوها اغتيل غدرا وخيانة”

أكد منتج وكاتب سيناريو مصطفى بن بولعيد صادق بخوش، أن سبب انتقاد نجلة بن بولعيد للفيلم، كان بسبب رؤيتها لمسألة اغتيال والدها. وقال في هذا السياق، المرجح بنسبة 80 %، أن المخابرات الفرنسية هي التي اغتالته، وكشف في حديثه لنا، أن الممثل الجزائري حسان قشاش، الذي أدى دور مصطفى بن بولعيد مرشحا لتجسيد بطولة فيلم عن الرئيس المصري جمال عبد الناصر

  • وأضاف صادق بخوش في اتصال بـالنهار، أمس، من دبي حيث يتواجد رفقة الممثل حسان قشاش والمخرج أحمد راشدي للمشاركة في فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان السينمائي الدولي، أن نبيلة بن بولعيد كانت تريد أن يرد في الفيلم أن والدها اغتيل غدرا وخيانة.
  • وأردف محدثنا بالقول“: لا أحد يملك الحقيقة الدقيقة عن موت بن بولعيد، لكن المرجح بنسبة 80%، أن المخابرات الفرنسية هي التي اغتالته، بعد تأكدها من التأثير الذي تمارسه هذه الشخصية العظيمة على مجريات الثورة، فضلا عن كونه هاجم السلطات الفرنسية بسيكولوجيا، لا سيما من خلال تفجير الثورة المباغت وتعميمها على كل مناطق البلاد، والاستبسال في القتال، رغم قوة الانتفاضة الفرنسية ضد المقاومة الجزائرية، وأكثر من هذا، فإن بن بولعيد استطاع أن يمرغ أنوف الفرنسيين في الوحل بطريقة فراره الملحمية من السجن“.
  • ووصف صادق بخوش في حديثه، المشاركة الجزائرية في هذه الطبعة من مهرجان دبي السينمائي بالنافذة، إكتشف العالم من خلالها من جديد، وأن الجزائر مازالت تنتج سينما عالية المستوى، وكشف لنا أن الممثل حسان قشاش الذي جسد دور البطولة في فيلم مصطفى بن بولعيدو تلقى عروضا كثيرة لتجسيد دور البطولة في أعمال سينمائية، ورشحه مخرجون ومنتجون سينمائيون مصريون لأداء دور البطولة في فيلم مطول عن الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة