نتائج متباينة للأندية الجزائرية

نتائج متباينة للأندية الجزائرية

سجلت الأندية الجزائرية المشاركة في رابطة الأبطال الإفريقية وكاس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم وهي على التوالي شبيبة القبائل ووفاق سطيف وشباب بلوزداد نتائج متباينة

بمناسبة عودتهم للمنافسات القارية في نهاية الأسبوع الفارط بعد شهرين من التوقف.

ففي منافسة رابطة الأبطال الإفريقية حقق فريق شبيبة القبائل انجازا كبيرا بعودته بنقاط الفوز من الإسماعيلية على حساب نادي الإسماعيلي المصري بنتيجة (1-0) لحساب الجولة الأولى عن المجموعة “ب”.

اسود جرجرة انتظروا الدقيقة 75 من المباراة ليسجلوا هدف الانتصار بواسطة راسية محكمة للاعب بلكالم بعد ركنية منفذة من زميله تجار أمام دهشة الجمهور المصري.

وبفضل هذا الفوز الثمين خارج القواعد انفردت شبيبة القبائل بالمركز الأول برصيد ثلاث نقاط.

ولم يخف رئيس شبيبة القبائل محند شريف حناشي فرحته عقب هذا الانجاز الكبير ” لقد انتزعنا نقاط المباراة بفضل ارادة وشجاعة اللاعبين” كما قال.

من جهته صرح مدرب الشبيبة السويسري الين غيغر انه “في حال ما إذا واصل لاعبوه الظهور بنفس هذا المستوى في اللقاءات المقبلة فان التأهل إلى الدور نصف النهائي لرابطة الأبطال لن يفلت من تشكيلته”.

ولحساب نفس المجموعة عاد الأهلي المصري بالتعادل من تنقله إلى نيجيريا أمام هيرتلند (1-1) بفضل هدف التعادل الذي وقعه ابوتريكة اثر ضربة جزاء فى الدقيقة 75 من اللقاء.

وستعرف الجولة الثانية من المنافسة المقررة ما بين 31 جويلية و 1 اوت استقبال فريق شبيبة القبائل لنادي هيرتلند النيجيري بملعب أول نوفمبر بتيزي وزو بينما يواجه نادي الأهلي  فريق الإسماعيلي في مباراة مصرية خالصة.

وبالمقابل تعثر الممثل الجزائري الثاني في رابطة الأبطال الإفريقية وفاق سطيف بعقر داره وتجرع هزيمة مريرة أمام الترجي التونسي بنتيجة (1-0).

الهدف الوحيد في اللقاء سجله وجدي في الدقيقة 52 من كرة دقيقة لزميله أسامة الدراجي.

الوفاق لم يظهر بوجه مقنع في خرجته الأولى لاسيما من الناحية البدنية كما أن غياب بعض العناصر الأساسية اثر سلبا على أداء تشكيلة المدرب نورالدين زكري.

هذا الإخفاق يجعل الوفاق السطايفي في وضعية صعبة قبل تنقله إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية لمواجهة مازمبي حامل اللقب والذي فاز خارج قواعده على حساب ديناموس الزيمبابوي (0-2) في الجولة الأولى.

في منافسة كاس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم عاد فريق شباب بلوزداد بتعادل ثمين من رحلته إلى باماكو أمام جوليبا (0-0).

الشباب الذي خاض هذه المباراة وهو يعاني من نقص  كبير في التحضيرات نجح في الصمود أمام جوليبا الذي لعب 20 مباراة في بطولة مالي لهذا الموسم.

هذه النتيجة الايجابية لأبناء المدرب الأرجنتيني انخل غوموندي تقوي من حظوظ البلوزداديين في التأهل إلى دور المجموعات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة