نترات الأمونيوم.. “المادة القاتلة” التي خلّفت مئات الوفيات في بيروت

نترات الأمونيوم.. “المادة القاتلة” التي خلّفت مئات الوفيات في بيروت

تسببت نترات الأمنيوم في وقوع انفجار مدوٍ في العاصمة اللبنانية بيروت، أمس الثلاثاء، بعدما ضرب مرفأً خُزّنت فيه 2750 طن في مستودع منذ 6 سنوات كاملة.

ونترات الأمنيوم هي عبارة عن المركّب الكيميائي “NH4NO3″، والتي تكون على شكل بلورات لا لون لها، وتتحول إلى سائل عند ملامستها الهواء، كما أنها تذوب بشكل جيد في الماء، وينحلّ المركّب إلى “الميثانول” و”الإيثانول”.

وتتميز هذه المادة القاتلة بقابليتها للتكتل، لذا توجد دائما في شكل خليط أو مزيج مع “كبريتان” الأمونيوم أو أملاح الكالسيوم.

والأمر الخطير أن نترات الأمونيوم مادة قابلة للاشتعال والانفجار، وتبلغ سرعتها الانفجارية إلى حدود 2500 متر في الثانية، وينجم عن احتراقها أكاسيد النيتروجين السامة، مما يجعل انبعاث غازات سامة أمرا واردا.

والغريب في الأمر، أن هذا المركب الكيميائي الخطير والمتفجر، يستخدم في صناعة الأسمدة، لأنه يحتوي على نسبة عالية من الآزوت، كما يستخدم في تصنيع القنابل ومتفجرات تستخدم في المناجم.

كما تستخدم نترات الأمونيوم الذي يُعرّف أيضا على أنه “ملح صخري”، في إنتاج المضادات الحيوية والخميرة، كما تستعمل بسبب خصائصها، في صناعة أعواد الثقاب والألعاب النارية.

وقد سبّبت هذه المادة القاتلة عدة حوادث مأسوية، منها حادث مدينة “لودفيغسهافن” الألمانية عام 1921، وكارثة ميناء “تكساس” عام 1947 التي وصفت بـ”أكبر الكوارث غير النووية” بعد وفاة المئات.

وتكررت هذه الحواث بانفجار معمل للأسمدة الزراعية في تولوز الفرنسية عام 2001، ثم انفجار مصنع للأسمدة في الولايات المتحدة عام 2013.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=865117

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة