نجاة ثلاثة شبان إثر انقلاب زورقهم في شاطئ سيدي فرج، وبركــة مائيـة تبتلـع شيخـا في باتنـة

نجاة ثلاثة شبان إثر انقلاب زورقهم في شاطئ سيدي فرج، وبركــة مائيـة تبتلـع شيخـا في باتنـة

لقيَ شيخ مصرعه في بركة مائية بولاية باتنة، فيما هلك ثلاثة أطفال آخرين في السدود والأودية  بكل من تيزي وزو ومعسكر، بينما نجا ثلاثة شبان من الغرق في شاطئ سيدي فرج بالعاصمة، في الوقت الذي خلفت فيه حوادث المرور 15 قتيلا و 11 جريحا في ظرف ثلاثة أيام. أسفرت حصيلة المديرية العامة للحماية المدنية، عن وفاة أربعة أشخاص في البرك والأودية والبحيرات، خلال الفترة الممتدة من 19 إلى 22 من شهر أوت الجاري، ويتعلق الأمر بوفاة طفلين يبلغان من العمر 14 سنة في بحيرة بدوار سيدي عامر بولاية معسكر، فيما لقي آخر حتفه في سد ”تاقصبت” في الأربعاء ناث إيراثن بولاية تيزي وزو، بينما ابتلعت بركة مائية في المكان المسمى ”أم العشرة” ببلدية ”قمطوب” في باتنة، شيخا يبلغ من العمر 67 سنة. من جهة أخرى، تم إنقاذ ثلاثة شبان من الغرق إثر انقلاب زورقهم على مستوى شاطئ سيدي فرج بالعاصمة، أين تمّ إسعافهم في ذات المكان. كما سجّلت ذات المصالح 15 قتيلا و11 جريحا خلال نفس الفترة، أما أكبر حصيلة تم تسجيلها فكانت في ولاية أدرار، بمعدل أربعة قتلى وجريح واحد، على مستوى طريق الوئام الرابط بين رڤان وبرج باجي المختار، كما تم تسجيل قتيلين في ولاية أم البواقي، إثر اصطدام سيارة بشاحنة في بلدية فكرينية على مستوى الطريق الوطني رقم 10. وفي نفس الولاية، تم تسجيل حادث مرور آخر، خلف قتيلين إثر اصطدام شاحنة بسيارة على مستوى الطريق الوطني رقم 10 في بلدية ”فيقس”. وفي بجاية، لقي شخص مصرعه بالقرب من محطة نقل المسافرين في المكان المسمى ”وحريرو” ببلدية القصب، فيما توفي شخص وجرح ثلاثة آخرون إثر اصطدام سيارتين بشاحنة على مستوى الطريق الوطني رقم 3 في بلدية عين بوزيان بسكيكدة. وفي ڤالمة، خلف انحراف سيارة على مستوى الطريق الوطني رقم 22 في بلدية حمام بودبغ قتيلا وجريحين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة