نجاة سيارة كانت تقل عناصر للجيش اثر تفجير قنبلة بسوق الحد ببومرداس

نجاة سيارة كانت تقل عناصر للجيش اثر تفجير قنبلة بسوق الحد ببومرداس
  • انفجرت صبيحة الخميس الفارط قنبلة تقليدية الصنع بين بلديتي سوق الحد وشعبة العامر الواقعتين جنوب شرق ولاية بومرداس، كانت تستهدف عناصر للجيش الشعبي الوطني ولحسن الحظ لم تسفر عن أي إصابات.
  • وحسب مصادر موثوقة، فإن القنبلة التقليدية الصنع التي عمدت الجماعات الإرهابية المسلحة إلى زرعها بمحاذاة الطريق مستهدفة بذلك مختلف دوريات الجيش الشعبي الوطني التي تعودت على سلكه في كل مرة أثناء عملياتها التفقدية الروتينية، وكذا عمليات التمشيط التي تقوم بها بين الفينة والأخرى، حيث انفجرت هذه القنبلة المتحكم فيها عن بعد في حدود الساعة الحادية عشر والنصف صباحا موازاة مع مرور سيارة عادية كانت تقل عناصر للجيش الشعبي الوطني مرتدين الزي المدني متجهين إلى ضواحي منطقةواد جنانالتابعة لبلدية بني عمران وكذا مرور حافلة لنقل المسافرين، ولحسن حظهم، فإن الانفجار لم يسفر عن أي  خسائر مادية أو بشرية ، لتعمد قوات الجيش الشعبي الوطني عقب الانفجار إلى شن عمليات تمشيط واسعة بالجبال والغابات المجاورة التي يشتبه في توغل الجماعات الإرهابية المنفذة للاعتداء وسط أحراشها

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة