نجــل الجــنـــرال نــزار أمـــام العــدالـــة بـتــهــمـــة رشـق ابـن خــالـتــــه وشـريـكـــه بـالحــجـــــارة

نجــل الجــنـــرال نــزار أمـــام العــدالـــة بـتــهــمـــة رشـق ابـن خــالـتــــه وشـريـكـــه بـالحــجـــــارة

أجرى معارضة لحكم غيابي صدر ضده

عارض، أول أمس، نجل الجنرال المتقاعد ووزير الدفاع الأسبق خالد نزار، الحكم الغيابي الصادر ضده عن جرم الضرب والجرح العمدي باستعمال سلاح أبيض محظور، والقاضي بإدانته بعام حبسا نافذا.

تفاصيل القضية حسبما دار، أول أمس، في جلسة المحاكمة، جاءت على أساس الشكوى التي رسمها الضحية مولود مغزي، الذي يعد «ابن خالة» المتهم وشريكه في المستمثرة الفلاحية ببوشاوي، وأحد المساهمين بشركة الربط الذكي للاتصالات SLC بتاريخ 10 ماي 2015، لدى مصالح الضبطية القضائية.

تفيد بتعرضه للضرب بالحجارة من قبل أحد مرافقي ابن الجنرال نزار، الذي دخل معه في خلافات شفهية، مما سبب له عجزا عن العمل لمدة 8 أيام، وعلى هذا الأساس تم إعداد ملف جزائي ضد المتهم بجرم الضرب والجرح العمدي باستعمال سلاح أبيض.

أحيل بموجبه على المحاكمة، وفقا لإجراءات الاستدعاء المباشر.

وخلال جلسة المحاكمة، أنكر المتهم الجرم المنسوب إليه جملة وتفصيلا، مؤكدا أنه بتاريخ الوقائع كان مصابا على مستوى قدميه إثر تعرضه لحادث مرور سنة 2014، وأنه لم يتمكن من المشي إلا بعد مرور عامين.

موضحا أن حالته الصحية آنذاك لا تسمح له بالشجار أو رشق ابن خالته الضحية المزعوم بالحجارة، معترفا بنشوب ملاسنات كلامية بينهما نتيجة إغلاق هذا الأخير الممر المؤدي إلى الآبار بالحجارة، رغم أنها مشتركة بينهما.

مضيفا أنه بمجرد ما أن وصل إلى المستثمرة الفلاحية ببوشاوي، شرع العمال في الرشق بالحجارة، الأمر الذي استدعى نقله إلى سيارته من قبل سائقه حتى لا يتأذى، ملتمسا إفادته بالبراءة.

من جهته، ركز دفاع المتهم خلال مرافعته على انعدام أركان الجريمة، لكون الضحية لم يتهم موكله لطفي نزار أبدا، بل قيد شكوى ضد مجهول، ليتساءل بعدها كيف يمكن للنيابة أن توجه اتهامها لهذا الأخير من دون أن يذكره الضحية، ليلتمس إفادة موكله بالبراءة.

وعلى أساس ما تقدم من معطيات، التمس ممثل الحق العام لدى محكمة الشراڤة، توقيع عقوبة الحبس النافذ لمدة عام وغرامة مالية بقيمة 20 ألف دج.

*************************************************

تعرّف على موقع “النهار”

“النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يضمّ قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” بالنت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

ويحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وبحال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التّفاصيل والتطورات.

ويعمل موقع “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة لتحديث الأخبار والمتابعة الدقيقة.

ويسمح موقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

و يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع الوقع الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

و يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية تفوق الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

و يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة