نجم بن عكنون يحدث المفاجاءة والتلمسانيون يقهرون الشلفاوة

نجم بن عكنون يحدث المفاجاءة والتلمسانيون يقهرون الشلفاوة

كان نجم بن عكنون، صاحب المفاجاءة في الدور ثمن النهائي لكأس الجزائر، عندما تأهل على حساب اتحاد سطيف

وتمكن الوداد التلمساني من كسب الرهان وطرد الشبح الأسود في الداربي الذي جمعه بجمعية الشلف بملعب معسكر، أما شباب بلوزداد فقد اكتفى بالأهم، بحيث أن هدف حريزي كان كافيا لإقصاء شباب باتنة. مثلما هو الحال بالنسبة لمولودية العلمة، الذي أزاح “الحمراوة ” في انتظار من سيتأهل هذا الأحد بين الوفاق السطايفي والنادي البليدي. 

جمعية الشلف 1 وداد تلمسان2

غزالي يؤهل تلمساني إلى ربع النهائي

 

عرفت المرحلة الأولى سيطرة شبه كلية لأبناء المدرب عبد القادر عمراني، الذين فرضوا ضغطا مركّزا على مرمى الوداد، وكاد

مسعود في أول محاولة في الدقيقة(10) من فتح باب التسجيل بعد فتحة من بعد 20 متر كادت أن تخادع الحارس بن موسـى الذي حوّلها إلى ركنية بصعوبة، ليتواصل ضغط الشلفاوة ويضيع مكيوي فرصة أخرى سانحة للتسجيل في الدقيقة(20) إثر تنفيذه مخالفة مرت فوق المرمى، بعدها خرج زملاء جاليط من منطقتهم لينقلوا الخطر إلى منطقة المنافس، ليسجل الوداد الهدف الأول عن طرق بشيري في الدقيقة28 بعدما تلقى هدية من حارس الشلف قوادري الذي فلتت الكرة من يديه بعد مخالفة بوجقجي على الجهة اليمنى، لتعرف الدقيقة الـ41 خروج المدافع زيان الشريف بعدما تلقى إصابة على مستوى الساق، آخر محاولة في الشوط الأول كانت عن طريق بول في الدقيقة(44) وبعد عمل جماعي يمرر الكرة إلى قوعيش هذا الأخير يراوغ مدافعين ليجد نفسه أمام المرمى لكن سقوطه حال دون تجسيد الفرصة إلى هدف.

الشوط الثاني جاء كسابقه من حيث الإثارة والسوسبانس، وشهدت بدايته سيطرة لرفقاء زاوي الذين ضغطوا على مرمى بن موسى لتعديل النتيجة خاصة مع دخول البديل علي حاجي في مكان المدافع فلاق، و كاد بول كذلك في الدقيقة (52) أن يباغت المنافس بتوزيعة على الجهة اليمنى ليهدر مسعود فرصة لا تعوض، ليتواصل ضغط عناصر الشلف لتأتي الدقيقة 61 عن طريق البديل علي حاجي الذي يفتح كرته تجد رأسية مسعود معدلا النتيجة، وفي الدقيقة 77 كاد نفس اللاعب أن يضيف الهدف الثاني بعد ركنية نفذها مكيوي لكن قذفته مرت فوق العمود الأيسر للحارس التلمساني، أشبال المدرب فؤاد بوعلي اعتمدوا على الهجمات المعاكسة و التي أفلحت بهدف سجله البديل غزالي في الدقيقة 81 بعدما خرج من وسط الميدان وجها لوجه مع الحارس قوادري، لتشهد الدقائق المتبقية من اللقاء ضغطا مستمرا من الشلف عن طريق علي حاجي الذي مرر كرة برأسية إلى قوعيش الذي لم يستغل الفرصة و رأسيته تمر فوق المرمى، و تنتهي مغامرة الشلفاوة في منافسة الكأس ليتفرغون للقاء العودة من كأس إفريقيا للأندية البطلة الأسبوع المقبل ضد فيلو ستار بغينيا.

تصريحات:

بوعلي فؤاد: ” أكدنا نتائجنا في البطولة “

الفوز على فريق كحجم أولمبي الشلف إنجاز بحد ذاته، و أهنّئ اللاعبين على هذا التأهل الذي جاء في وقته خاصة مع نتائجنا الإيجابية في البطولة، ولا أخفي عليكم أنني كنت متخوّفا جدا من فريق أولمبي الشلف لأن فريقي لعب منقوصا من خدمات 3 لاعبين أساسيين، لكن حققنا المهم وأتمنى أن يضع اللاعبون أرجلهم على الأرض و يجب التفكير في مقابلات البطولة الوطنية لأنها هي الأهم بالنسبة لنا، أتمنى له الذهاب بعيدا في منافسة كأس رابطة إفريقيا الأسبوع المقبل.

عمراني: “الدفاع والحارس يتحملان الهزيمة”

كان بإمكاننا الفوز بالنظر إلى الفرص الكثيرة التي ضيّعها اللاعبون الذين بدوا منهارين بدنيا وذلك إثر المجهودات الكبيرة التي بذلوها في الحصص التدريبية الأخيرة، كما أن الحارس قوادري يتحمل مسؤولية الهدف الأول الذي جاء دقائق قبل نهاية المرحلة الأولى.. شأنه شأن الهدف الثاني عندما بقي المدافعون يتفرجون على اللاعب ظانين أنه في وضعية تسلل، تشكيلة تلمسان لعبت في الخلف واكتفت بالدفاع، واعتمدت على الهجمات المعاكسة، الأمر الذي أثّر كثيرا في مردود اللاعبين.. و أتمنى لهم الذهاب بعيدا في هذه المنافسة، و نحن علينا التفكير في مقابلة كأس رابة إفريقيا ضد فيلو ستار الأسبوع المقبل.

أصداء من معسـكر

قبل بداية اللقاء، وقف الجميع دقيقة صمت ترحما على روح مناصر وداد تلمسان سايح ابراهيم الذي توفي إثر حادث مرور في المقابلة الماضية ضد مولودية وهران.

غاب عن تشكيلة الشلف 5 لاعبين أساسيين ويتعلق الأمر بكل من عبو، بن فيسة، بوداود المصابون و الثنائي سلامة وداود المعاقبان، بينما غاب عن تشكيلة تلمسان المهاجم بن موسى والحارس جميلي.

استدعى مدرب أولمبي الشلف عمراني أربعة لاعبان من الأوساط ويتعلق الأمر بكل من أمعمر يوسف، وبوسلة هذا الأخير دخل في الشوط الثاني وأدى ما عليه.

تابع مباراة أولمبي الشلف ووداد تلمسان  في ملعب معسكر بعض لاعبي فريق أولمبي الشلف القدامى، ويتعلق الأمر بكل من: مكسي، حموني، ناصري وبكاكشة.

غادر السيد دزيري عبد الكريم رئيس المجلس الشعبي البلدية للشلف الملعب بعد تسجيل وداد تلمسان الهدف الثاني في الدقيقة 81، للتذكير فإن دزيري تابع هذا الموسم معظم مقابلات الفريق داخل وخارج الديار.

نجم بن عكنون -1 اتحاد السطيف 1 (تأهل بن عكنون بضربات الجزاء)

“النجم” يسطع ربع النهائي

حقق نجم بن عكنون انجازا تاريخيا في منافسة السيدة الكأس، حيث اقتطع بملعب اول نوفمبر بتيزي وزو ورقة التأهل إلى الدور ربع النهائي على حساب اتحاد سطيف بفضل ضربات الجزاء التي ابتسم فيها الحظ للنجم بنتيجة (4-3 )، بعدما انتهى اللقاء والوقت الإضافي بنتيجة التعادل الابيض 1/1. وقد عرف اللقاء تنافسا وثارة كبيرتين وقف لاعبو نجم بن عكنون الند للند أمام اتحاد السطيف هذا الاخير كان متفوقا في النتيجة منذ الدقيقة 51عن طريق هدف مسعودي، لكن ذلك لم يثن من عزيمة النادي العاصمي الذي كثف من حملاته الهجومية إلى غاية الد 65 والتي جاء فيها هدف التعادل الذي منح الأمل للفريق الصغير وفتح له الطريق للتأهل إلى الدور ربع النهائي بعدما سجل استماتة كبيرة في الدفاع أمام الحملات الهجومية للهجوم السطايفي التي لم تجد نفعا.

مدرب نجم بن عكنون درواز اعتبر الانجاز الذي حققه اللاعبون جد مشرف لبلدية بن عكنون، وأشاد إلى الدور الكبير الذي بدلته جميع العناصر بما في ذلك المسيرين الذي سهروا على خدمة الفريق، وقال إن الفريق قد حقق لحد الآن الهدف المسطر وليس لديه مايخسره في الدور ربع النهائي. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة