نحاول الوصول إلى 3000 متبرع هذه السنة من أجل مرضى السرطان

نظم المركز

الولائي لحقن الدم بورڤلة بالتنسيق مع جمعية التوعية الاجتماعية، أياما تحسيسية تضامنية حول التبرع بالدم وأهمية هذه السنة الحميدة، حيث تم تشكيل قافلة تحسيسية تقودها أشبال من الولاية   تجوب شوارع مدينة ورڤلة، تم خلالها توزيع المطويات التي تحض على العملية وتبين الفوائد الصحية والاجتماعية المنوطة تحت لوائها، أين كان الاحتكاك مباشرا بالمواطنين مما أتاح الفرصة  لتقديم شروحات عن كيفية التبرع والشروط المتعلقة بها العملية التي جاءت تزامنا مع ذكرى اليوم العالمي للتبرع بالدم والمصادف لـ14 من شهر جوان لكل سنة، وحملت شعار التبرع بالدم صدقة جارية، شملت استقبالا للمتبرعين والزوار للقيام بزيارة تعريفية بالمركز، معرضا للصور، وكذا مسابقة علمية لتقييم معارف المواطنين حول العملية. وتجدر الإشارة إلى أن المركز قد استقبل السنة الماضية 2800 متبرع من بينهم 400 متبرع وفي يقصد المركز مرتين في السنة، وأنه في هذه السنة تم استقبال 1400 متبرع لغاية شهر جوان، وحسب مديرة المركز الدكتورة حفصي ينتظر الوصول هذه السنة إلى 3000 متبرع، خاصة أن الاحتياج لهذه المادة الحيوية قد زاد في الآونة الأخيرة بفتح المركز الاستشفائي الجهوي الخاص بالأمراض السرطانية بالولاية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة