نحن على أتم الاستعداد لاستقبال الجزائريين

نحن على أتم الاستعداد لاستقبال الجزائريين

أكد مجدى شمس الدين سكرتير الاتحاد

السودانى لكرة القدم، أنه تم الاستعداد لاستضافة المباراة الفاصلة بين منتخبي مصر والجزائر فى التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وأعرب شمس أمس، عن ترحيبه وترحيب بلاده بالمنتخب الجزائري والمصري،  وقال نحن فى الاتحاد السودانى للكرة وباسم الشعب السودانى نرحب بإقامة المباراة بأرض السودان أرض السلام والمحبة ملاذ العرب والأفارقة الآمن.

وأضاف أنه وفور انتهاء المباراة أمس والتى فاز فيها المنتخب المصرى على نظيره الجزائرى بهدفين دون مقابل، تم إعلان الطوارئ، حيث تم إخطار السلطات الرسمية وجهاز الأمن والشرطة ووزارة الشباب والرياضة والداخلية وشرطة العمليات لوضع خطة لتأمين المباراة التى ستنظم وفقا للمعايير الدولية  المنتخب الجزائري يحجز ببرج الفاتح .

وتم الحجز لبعثة المنتخب الجزائرى ببرج الفاتح، أما المنتخب المصرى بفندق السلام روتانا والحكام والمراقبين بفندق هيلتون، وتم التنسيق مع سلطة الجوازات وسفارتنا بالقاهرة لمنح التأشيرات.

ونوّه مجدي شمس الدين، إلى أن الاتحاد السودانى أجرى اتصالا برئيس نادى المريخ، حيث أن المباراة ستقام بملعب نادى المريخ، وأكد أن المنتخبين الشقيقين سيتم استقبالهما بكل روح رياضية وحيادية، وناشد شمس الجماهير الرياضية أن تحسن الاستقبال وتحرص على حضور المباراة والاستمتاع باللعب النظيف، مطالبا بأن يلعب الإعلام دوره فى التهيئة والتوعية لاستضافة الحدث حتى يخرج بالشكل الذى يؤكد على سمو وعظمة الشعب السودانى.

من جانبه، أوضح محمد جعفر قريش، الأمين العام لنادى المريخ، أن مجلس إدارة النادى أعلن حالة الطوارئ لاستضافة الحدث الذى يأتى فوق العادة، مؤكدا أن المنتخبين الشقيقين المصرى والجزائرى سيجدان استقبالا وترحيبا كبيرين، وسيتم تذليل كل الصعاب وتوفير كل سبل الراحة للمنتخبين.

وأكد قريش أن إقامة المباراة الفاصلة فى الخرطوم هو تشريف للسودان والكرة السودانية ونادى المريخ. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة