نحو الطعن في قرار لجنة الانضباط اليوم وحمّار يصمت مجددا حول قضية بن العمري

نحو الطعن في قرار لجنة الانضباط اليوم وحمّار يصمت مجددا حول قضية بن العمري

أبدت إدارة وفاق سطيف استغرابها لحظة الاطلاع على قرارات لجنة الانضباط الأسبوعي، حين وجدت أن اللجنة وجهت للفريق الإنذار الأخير وغرامة مالية بـ10 ملايين، على أساس أن ورقة اللقاء حسب الإدارة تخلو من أي إشارة من الحكم أعراب إلى رشق أنصار الفريق أرضية الميدان، وأنها بدأت في تكوين ملف طعن في القرار.

وحسب نفس المصادر، فإن الحكم قد دوّن كلمة استعمال الألعاب النارية، وهي كلمة مخالفة تماما لكلمة رشق التي يعاقب عليها القانون، في انتظار مدى جدية الإدارة في ملف الطعن، خاصة أنها تفند بشكل قاطع وجود أي إشارة للحكم في هذا الاتجاه سواء الرشق أو الاستعمال.
ودائما بخصوص قرارات لجنة الانضباط، وعكس توقعات الطاقم الفني والإداري لوفاق سطيف الذي كان ينتظر أن تسلط لجنة الانضباط عقوبة اللعب من دون جمهور على ملعب 20 أوت بسبب الأحداث التي عرفتها مواجهة الداربي أمام مولودية الجزائر، ومن ثمة التنقل بأفضلية اللعب من دون حضور الجمهور المحلي، مما يساعد على فرض نتيجة إيجابية قد تبعث بالفريق إلى صدارة الترتيب، اكتفت لجنة الانضباط بتوجيه الإنذار الأخير للشباب، مما يضمن حضور الجمهور بقوةم وهو ما أفسد حسابات الإدارة والطاقم الفني.

فحوصات ربيعي مطمئنة ويركن للراحة

جاءت فحوصات الظهير الأيسر، ربيعي، التي خضع لها صبيحة أمس عقب الآلام التي شعر بها على مستوى الظهر مطمئنة، وأكدت أن اللاعب بحاجة إلى الركون للراحة لفترة أسبوع، والعودة إلى التدريبات بشكل عادي، حيث تعد هذه المرة الثانية التي يشكو فيها متعدد الخدمات الشاب ربيعي على مستوى الظهر، حيث تأكد غيابه عن مباراة الجولة المقبلة أمام شبيبة الساورة، بعد أن شارك أساسيا في المباراة السابقة أمام اتحاد بسكرة.

وماضوي يفكر في شيبان لخلافته على الجهة اليمني

يبقى الوجه الجديد الوسط الهجومي، شيبان، من العناصر المستقدمة التي مازالت لم تتحصل على الفرصة كاملة في المنافسة، والتأكيد على جدارته بمكانة أساسية، حيث كان أحد العناصر التي طالب الأنصار بمنحها فرصة اللعب، بعد الأداء الباهت الذي ظهر به التعداد أمام بسكرة، مما جعل المدرب ماضوي يفكر بجدية في الرهان على اللاعب لخلافة ربيعي علی الجهة اليمني، ومواصلة تهميش الوسط الهجومي جحنيط الذي يلعب في نفس المنصب.

الطاقم الفني يعوّض المباراة الودية ببرمجة حصتين تدريبيتين

عوّض الطاقم الفني برمجة مواجهة ودية التي تعوّد عليها الفريق، أمسية كل ثلاثاء، ببرمجة حصتين تدريبيتين، أمس الثلاثاء، واحدة صباحية جرت علی مستوي قاعة تقوية العضلات، وأخرى مسائية علی أرضية ملعب 8 ماي. وقد حرص الطاقم الفني علی أن تكون الحصتان لفترة زمنية قصيرة، في إطار استراتيجية التي تهدف إلى التركيز على الاسترجاع وضمان جاهزية اللاعبين يوم المباراة، وتخفيض حجم العمل طيلة الأسبوع .

ماضوي تابع بونادير مع الرديف

وقف المدرب الرئيسي، ماضوي، بنفسه على المردود الذي قدمه المهاجم بونادير، الذي شارك مع تشكيلة الرديف، أمسية السبت الفارط، أمام اتحاد بسكرة، حيث اضطر الطاقم الفني للرديف إلى تغييره مع مجريات اللعب بسبب نقص المنافسة الذي كان واضحا على تحركاته وأثر سلبا على مستواه، مما أفسد حسابات ماضوي الذي كان يفكر في منحه الفرصة مع الأكابر، خاصة مع الضعف الذي يظهره الخط الأمامي، ليقف على نقص المنافسة لدي بونادير، وكان ماضوي، خلال تربص تونس، قد طلب من الإدارة فسخ العقد مع اللاعب.

توقيع بوسيف ثنائية مع الرديف يجلب اهتمام ماضوي

سارع المدرب، ماضوي، منذ حصة الاستئناف، إلى الحديث مع المهاجم الشاب بوسيف، حيث طلب منه مواصلة التدرب مع تشكيلة الأكابر إلى غاية الحصة الأخيرة، وأنه سيكون في حاجة إلى خدماته ضمن قائمة 18، تحسبا للمواجهة القادمة، خاصة بعد تألق المهاجم الشاب، بتوقيع ثنائية خلال مشاركته مع تشكيلة الرديف، حيث أشاد ماضوي كثيرا بفعاليته، والتي جاءت في وقت يعاني مهاجمو الأكابر عقما هجوميا ونقصا واضحا في الفعالية الهجومية.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة