نحو تأسيس مركز دائم للصناعات الجزائرية في دولة الإمارات

  • شكل مقترح تأسيس مركز دائم للصناعات الجزائرية في دولة الإمارات و تنظيم معرض “صنع في الجزائر” في ابوظبي محور المحادثات التي جمعت اليوم الثلاثاء بابوظبي السيد مصطفي بن بادة وزير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والصناعة التقليدية والسيد صلاح سالم بن عمير الشامسي رئيس اتحاد غرف التجارة و الصناعة بدولة الإمارات العربية المتحدة.
  •       و أوضح بيان الوزارة أن الجانبين تطرقا خلال اليوم الثالث من الزيارة التي يقوم بها السيد بن بادة لدولة الإمارات في إطار الأسبوع الجزائري للصناعة التقليدية بابوظبى إلى مقترح تأسيس مركز دائم للصناعات الجزائرية في دولة الإمارات
  • للترويج للصناعات الجزائرية في أسواق الإمارات وكذا في أسواق المنطقة بالإضافة إلى تنظيم معرض “صنع في الجزائر” في أبو ظبي خلال الأشهر المقبلة.  
  •  و تعرضا الطرفان -يضيف البيان- إلى تعزيز سبل التعاون بين الشركات الصغيرة و المتوسطة في الجزائر و في إمارة أبوظبي.
  •     و بعد أن أكد الوزير حرص الشركات و المؤسسات الجزائرية على تعزيز تعاونها مع الشركات و الإماراتية و الاستفادة من خبرتها في العديد من المجالات و القطاعات  أعرب عن “اعتزازه بمستوى العلاقات التي تربط البلدين”.
  •   و من جهته أفاد الشامسى الذي يشغل أيضا منصب رئيس غرفة تجارة و صناعة  أبوظبي “أن تنفيذ المقترحين من شانه المساهمة في دعم علاقات التعاون الاقتصادي و إتاحة الفرص لرجال الأعمال و المستثمرين في إمارة أبو ظبيي للتعرف عن كثب على فرص و مجالات الاستثمار الذي سيؤدي إلى زيادة و تعزيز الاستثمارات الإماراتية في الجزائر”.
  •    كما أكد في هذا الشأن “أهمية التحرك سويا لاتخاذ إجراءات مشتركة لإعادة تنشيط المبادلات التجارية بين البلدين و توفير معلومات متكاملة لرجال الأعمال و الشركات و المؤسسات و المستثمرين في دولة الإمارات عن مناخ الاستثمار والفرص المتاحة والإجراءات و التسهيلات المتعلقة بالاستثمار”.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة