نزاع زعامة يتحول إلى حرب سيوف بالشلف

نزاع زعامة يتحول إلى حرب سيوف بالشلف

تحوّل نزاع حول الزعامة

 بولاية الشلف إلى سيناريو درامي حاولت مافيا عصابات الإجرام خلاله فرض قانونها الذي لا يعلو عليه أحد باستعمال الأسلحة البيضاء المحظورة لم يسلم منه حتى أعوان الشرطة الذين تدخلوا لفك النزاع فراحوا ضحية جماعة أشرار فاجأتهم بالسيوف في محاولة للنيل من الضحية المستهدف. قضية الحال عالجتها أول أمس محكمة الجنايات بمجلس قضاء الشلف، حيث أدانت كل من   المتهم “غ.ح” 35 سنة و”م.ف” 28 سنة بـ 5 سنوات سجنا نافذا، فيما نطقت غيابيا بالمؤبد في حق المتهم”م.ح”الذي يوجد في حالة فرار بعدما التمست لهم النيابة العامة   20 سنة سجنا نافذا لكل من المتهمين وأقصى العقوبة للمتهم الثالث وذلك بجنايتي تكوين جمعية أشرار ومحاولة القتل العمدي مع جنحة التحطيم العمدي لملك الغير.

حيثيات القضية تعود إلى يوم 2 جوان 2009 على الساعة 10 صباحا، حيث وأثناء اتجاه الضحية “م.ح” نحو محله لبيع الألبسة الرياضية المتواجد بحي لالة عودة شقيق رئيس فريق جمعية الشلف على متن سيارته لمح أشخاصا حاملين لسيوف كانوا في انتظاره بالقرب من المحل ليذهب مباشرة لرفع شكوى لدى مصالح الأمن بوسط المدينة، حيث وأثناء مرافقة 5 أعوان شرطة اثنان من بينهم كانا بالزي المدني وجدوا كتابة وبالبند العريض على باب المحل تحمل تهديدا للضحية   بالقتل وبعد لحظات من المعاينة تفاجؤوا بهجوم 4 أشخاص حاملين لسيوف، حيث أصيب شرطي يدعى”ب. ا”على مستوى الرجل والظهر قبل اعتدائهم على سيارة رجال الشرطة، وبعد مشادات بينهم تم القبض على المتهم الأول بمسرح الجريمة، أما المتهم الثاني فقد تم توقيفه في الفترة المسائية، وبعد البحث والتحري من قبل ذات المصالح تم العثور على سيارة بذات المنطقة وبداخلها سيوف، خنجر، مفك براغي، عصى خشبية وقارورة خاصة بالطلاء.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة