نزيه برمضان: المجتمع المدني في الجزائر الجديدة يجب أن يكون مكمّلا لها

نزيه برمضان: المجتمع المدني في الجزائر الجديدة يجب أن يكون مكمّلا لها

أكد مستشار رئيس الجمهورية، نزيه برمضان، بأن المجتمع المدني في الجزائر الجديدة يجب أن يكون مكمّلا لها وليس منافسا.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية تأكيد نزيه برمضان، أمس السبت، بأن المجتمع المدني “لا يمثّل منافسا لمؤسسات الدولة بل يجب أن يكون مكمّلا لها في مصلحة البلاد”.

وجاء تصريح برمضان خلال لقاء بدار الثقافة “الأمير عبد القادر” بعين الدفلى حول “آليات ترقية دور المجتمع المدني في بعث مبادئ الديمقراطية التشاورية”.

وأوضح برمضان بأن “دور المجتمع المدني في الجزائر الجديدة أضحى بارزا كونه كيان لا يمثل منافسا لمؤسسات الدولة بل يجب أن يكون مكملا لها”.

مشيدا بالهبة التضامنية “العفوية” للمجتمع المدني خلال جائحة “كورونا”، مشددا على أن “الجزائر الجديدة يجب أن تُبنى على عقليات جديدة”.

مشيرا إلى أن النسخة النهائية لمشروع تعديل الدستور تعطي للمجتمع المدني مكانة أساسية بالنظر للدور المنتظر منه.

وعن قانون الجمعيات، أكد برمضان على “حتمية مراجعته” نظرا لعدم مسايرته تطورات المجتمع المدني وكذا رؤى ومقاربات الجزائر الجديدة.

موضحا بأن عملية المراجعة لن تتم إلا بعد سلسلة من اللقاءات بممثلي المجتمع المدني في الولايات الأخرى.

وأعلن برمضان عن إعداد قاعدة رقمية وطنية قريبا تشكل “وسيلة اتصال مباشرة ودائمة” مع هيئته الاستشارية.

هذا وقدّم ممثلو المجتمع المدني العديد من الانشغالات تتعلق بضرورة نبذ عدد من التصرفات التي تعرقلهم كثيرا في ممارسة مهمتهم لفائدة المواطن.

كما أعلن والي عين الدفلى، مبارك البار، عن الشروع قريبا في لقاءات دورية مع ممثلي المجتمع المدني لمناقشة التنمية المحلية والأولويات الواجب التكفل بها.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=881911

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة