نشاط جمعيات دينية لليهودية لا يمهد للتطبيع مع الكيان الصهيوني مهما كانت الظروف

جدّد عبد العزيز بلخادم وزير الدولة الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة  تأكيده رفض الجزائر القاطع للتطبيع مع الكيان الصهيوني ، و قال  بلخادم في تصريح له اليوم إن الجزائر ترفض رفضا قاطعا أي مساومات من أجل التطبيع مع إسرائيل مهما كانت الظروف علما أن بلخادم من أبرز مؤسسي اللجنة الجزائرية لمناهضة التطبيع مع إسرائيل .

وأضاف بلخادم أن نشاط جمعيات دينية لليهودية وغيرها بالجزائر لا يعني إطلاقا مرحلة لتمهيد التطبيع بين الجزائر والكيان الصهيوني كما يروج له البعض”، مؤكدا عدم معارضته لأي نشاط ديني سواء كان يهوديا أو مسيحيا “إذا كان في إطار منظم كما تسمح به القوانين المعمول بها من دون تجاوز النقاط الحمراء التي قد تفكك المجتمع الجزائري وتهدّد استقراره”.

وأضاف أن اعتماد جمعية يهودية في الجزائر مؤخرا “ليس حلا مستوردا من الخارج، وهؤلاء لم يأتوا من مكان آخر وليسوا غرباء عن الجزائر، إنما هم جزائريون يعيشون بها وهم أحرار في ممارسة مثل هذه الطقوس الدينية”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة