نصائح لجمالك

تتميز البشرة بالذكاء كونها تتخلص مما لا يلزمها من الدهون الزائدة، الأتربة والأوساخ، بينما تحتفظ بما تحتاجه من الماء والدهون المرطبة، لذلك يكون تنظيف البشرة بقسوة يحرمها مما تحتاجه وما لا تحتاجه، وبالتالي يحرمها من الحيوية والنضارة.وصاحبات البشرة الدهنية لديهن إحساسا دائما بأنه يجب غسل الوجه وتنظيف البشرة بشكل مستمر، وهذا يضر البشرة أكثر مما يفيدها، خاصة عند استخدام منظفات تحتوي على الكحول الذي يحرم البشرة من الزيوت الأساسية التي تحتاجها، وبالتالي تصاب البشرة بالجفاف وتصبح مشدودة طوال الوقت، كما قد تحدث لها بعض المضاعفات مثل:  1الالتهابات: تسببها الكريمات التي تحمي البشرة من الشمس، لأنه لا يوجد أي درع يقي أو يمنع تسرب المواد الكيماوية الموجودة فيها داخل المسام. ??2الحبوب: غسل البشرة أكثر من مرتين في اليوم يدفع الخلايا الدهنية لتعويض الدهون التي تسحب منها، مما يزيد من الإفرازات التي قد تسد المسام وتكون الحبوب، كما أن مرطب البشرة لن ينفذ داخل المسام وسيبقى على سطحها، وبالتالي، لن تغذي بشرتك كما تريدين. ??3البقع الحمراء: عند تنظيف البشرة بقسوة، ستجدين مساحات من اللون الأحمر حول الأنف أو على الجبين وعند الذقن، وذلك يحدث لأنك تحرمين هذه المناطق من الزيوت التي تحتاجينها لتشعري أن المناطق الأخرى نظيفة وطرية، مما يسبب الجفاف لمنطقة الـTZone وهي الجبين، الأنف والذقن.ـــــــــــــــإليك سيدتي:تعتبر مسألة معرفة مَواطن الجمال لدى المرأة من المواضيع المثيرة للجدل عند الرجال منذ الأزل، ذلك أن هناك من الرجال من يفضلون المرأة النحيفة وآخرون يفضلون المرأة البدينة، بالإضافة إلى أن تفاصيل الوجه تلعب دورا كبيرا في جلب اهتمام الرجل، كل حسب ما يميل إليه، ومن أهم الصفات الخارجية التي تثير اهتمام الرجل هي: 

الأولى: اللون الأبيض في البشرة، الأسنان واليدين، واللون الأسود في العينين، الرموش والحاجبين، واللون الأحمر في الشفتين، الخدين والأظافر.?الثانية: الحجم الصغير في الصدر والجبين وما بين العينين.?الثالثة: الطول في القامة، الشعر واليدين.?لكن خبراء التجميل الآن لديهم رأيا آخر في جمال المرأة، فيقولون: “لا توجد امرأة دميمة أو لا تتمتع بجمال خاص، والسبب أن كل امرأة لديها ما تتمتع به من جمال ولو في جزئية بسيطة“.?فعلى سبيل المثال، إذا كانت امرأة صاحبة بشرة غامقة وشفاه عريضة، نجد لديها عيوناً واسعة وعميقة، وإذا كانت صاحبة أنف كبير، نجدها تتمتع بشرة ناعمة وفماً صغيراً مع ابتسامة ساخرة، وهكذا نجد أن كل واحدة تتوفر أجزاء محدودة من مقاييس الجمال المتعارف عليها.?وفي معظم الأحيان، لا تعرف صاحبة الشأن أين يكمن هذا الجمال، لذا ينصح دائماً باستشارة الخبراء لتحديد مواطن الجمال أولا، ثم تبدأ بعد ذلك في إبراز وتوضيح هذه الأمكنة، عن طريق استخدام الألوان والمساحيق.?وهناك عوامل أخرى تساعد على المزيد من الجمال والرقي، إضافة إلى حسن اختيار الماكياج المناسب، مثل حسن اختيارها للملابس التي تقبل عليها والتي تتناسب مع مقاييسها والمناسبة التي سوف ترتدي فيها هذه الملابس.?أخيرا، يجب على كل فتاة وامرأة أن تختار التسريحة المناسبة للوجه أولا مع مراعاة مرحلة العمر التي تعيشها


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة