نصر حسين داي – شباب بلوزداد: مواجهة ثأرية بتوابل خاصة

نصر حسين داي –  شباب بلوزداد: مواجهة ثأرية بتوابل خاصة

تلتقي اليوم تشكيلتي شباب بلوزداد ونصر حسين بملعب القليعة في إطار ربع نهائي كأس الجمهورية،

وهي المباراة التي تعني الكثير بالنسبة للتشكيلتين نظرا لرغبتهما في المرور إلى نصف النهائي بعد أسبوع من المواجهة التي جمعتهما لحساب البطولة الوطنية. فشباب بلوزداد الذي مازال متأثرا بالهزيمة التي ألحقها به منافس اليوم في ملعب 20 أوت، يريد أخذ ثأره والتخلص من شبحه الأسود الذي أصبح يفوزا عليه ذهابا وإيابا، حيث أن الفرصة ستكون مواتية بالنسبة لأبناء العقيبة الراغبين في إنقاذ موسمهم من خلال محاولة التأهل إلى نصف نهائي منافسة الكأس التي أصبحت تسيل لعبا مسئولي الفريق، الذين برمجوا تربصا مغلقا في فندق بالم بيتش بسيدي فرج من أجل إبعاد اللاعبين عن الضغط الكبير الذي كان ممارسا عليهم من طرف أنصار الفريق الذين احتجوا بشدة على اللاعبين في بداية الأسبوع الحالي.

الغيابات تؤرق مواسة
إلا أن الغيابات العديدة التي ستعرفها التشكيلة البلوزدادية قد تصعب من المهمة نوعا ما، نظرا لحجم اللاعبين الذين سيحرمون من هذه المواجهة، على غرار صخرتي الدفاع كريم معمري وأمين أكساس، الظهير الأيسر خليل بوقجان والمهاجم حنيدر وكلهم بسبب العقوبة المسلطة عليهم، كما أن مشاركة المهاجم جبير نعمون لم تتأكد بعد نظرا للإصابة التي مازال يعاني منها، فيما تأكدت عدم مشاركة حمزة آيت وعمر الذي يكون قد عاد إلى فنلندا.

النصرية مصممة على تجسيد سيطرتها
من جهتها، ستدخل تشكيلة نصر حسين داي المباراة بغية تجسيد سيطرتها على الجار، والظفر بتأشيرة التأهل إلى نصف النهائي من خلال استغلال ارتفاع معنويات اللاعبين، لاسيما بعد الفوزين المتتاليين في المقابلتين المحليتين اللتان واجه فيخذهما الفريق كل من اتحاد العاصمة وشباب بلوزداد. فأبناء المدرب فريد زميتي لن يرضوا بغير التأهل، نظرا لرغبتهم في الذهاب إلى أبعد حد ممكن في هذه المنافسة، وبالخصوص بعد أن ابتعدوا عن منطقة الخطر نوعا ما، وهذا رغم أن مسئولي الفريق يؤكدون أن الكأس ليست من أولويات الفريق.

زميتي يحذر لاعبيه من الغرور
وسيحرم أبناء حسين داي من خدمات عدد من لاعبيه على غرار المدافع إسماعيل قانا الذي تعرض لإصابة في مواجهة الشباب يوم الخميس المنصرم، إضافة إلى كل من المهاجمين كمارا وموسى بسبب العقوبة المسلطة عليهما، فيما ستعرف هذه المباراة عودة المدافع حمدان الذي عاد مؤخرا إلى أجواء التدريبات وصدقاوي الذي غاب عن آخر لقاء في البطولة الوطنية. من جهته، حذر فريد زميتي مدرب الفريق لاعبيه من السقوط في فخ الغرور، حفزهم على تحقيق الفوز في مباراة اليوم من أجل البقاء في المنافسة والإبقاء على الحالة النفسية التي يتواجد فيها لاعبيه.
للإشارة، فسيدير المباراة طاقم تحكيم مكون من محمد بنوزة كحكم رئيسي، يساعده كل من صدراتي وبن عروس فيما أوكلت مهمة الحكم الرابع لحواسنية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة